عدد التلاميذ الملقحين بالجرعة الأولى ضد كورونا يتجاوز المليون

أعلنت وزارة الصحة ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في بيان لها اليوم الأربعاء أن عدد التلاميذ البالغين من العمر ما بين 12 و17 سنة الذين تلقوا الحقنة الأولى من اللقاح المضاد لـ”كوفيد-19″، تجاوز المليون تلميذة وتلميذ.

ومن أجل تسريع وتيرة تلقيح الأطفال ما بين 12 و17 سنة، قالت الوزارتان إنهما عملتا بتنسيق مع السلطات الترابية على الرفع من عدد المؤسسات التعليمية المحتضنة لمراكز التلقيح، ليصل إلى 700 مركز عوض 419 مركزا عند انطلاق العملية.

وأضافت أن الإجراء جاء بعد أن عرفت هذه العملية التي تمر في ظروف جيدة تطبعها التنظيم المحكم والارتياح والاطمئنان إزاء أجوائها الإيجابية العامة لدى كل المتدخلين، إقبالا مكثفا على مراكز التلقيح من طرف المتعلمين وأولياء أمورهم.

و تأتي هذه العملية تفعيلا لتوصيات اللجنة العلمية المكلفة بالاستراتيجية الوطنية للتلقيح، وكذا من أجل ضمان دخول مدرسي آمن للمتعلمات والمتعلمين والأطر التربوية والإدارية. مع التأكيد على مواصلة الالتزام بالتدابير الاحترازية التي توصي بها السلطات الصحية.