عبد السلام العزيز يدعو أخنوش لإحياء الحوار الإجتماعي الذي أجهز عليه البيجيدي

في إطار المشاورات التي يجريها رئيس الحكومة المعين من طرف جلالة الملك، تم استقبال عبد السلام العزيز، بمقر الأحرار بالرباط، الأمين العامّ لحزب المؤتمر الوطنيّ الاتّحادي، ومنسّق فيدراليّة اليسار الديمقراطيّ، بدعوة من رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار.

وقال العزيز، في ندوة صحفية عقب اللقاء، إنه طرح عدة قضايا وملفات تعتبر في صميم انشغالات فدرالي اليسار أمام رئيس الحكومة المكلف.

وحدد هذه القضايا في أربعة محاور أساسية، تتعلق بالممارسة الدستورية، فقد “لاحظنا أن الحكومات السابقة لم تكن تمارس اختصاصاتها الدستورية كما يجب بل كان عملها اقل م المقتضيات الدستورية”

وقال العزيز، ” لقد كنا نطالب بتصفية الأجواء قبل الانخراط في المسلسل الانتخابي”.

وعبر العزيز عن أمله في أن تبادر الحكومة الجديدة إلى إطلاق سراح معتقلي الحراك.

اعتبر العزيز الوضع الاجتماعي مقلق، وانتقد عشر سنوات من حكم الإسلاميين الذين تسببوا في تفاقم الوضع الاجتماعي. وتمنى أن تكون القضايا الاجتماعية في صلب انشغالات الحكومة الجديدة بقيادة عزيز أخنوش.