عبارات معادية للمسلمين و كره شديد للإسلام .. منفذ هجوم نيوزلندا يكشف عن دوافعه


عبارات معادية للمسلمين و كره شديد للإسلام .. منفذ هجوم نيوزلندا يكشف عن دوافعه

قبل أسبوعين من استهدافه مصلين في مسجدين بمدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا بالرصاص الحي، نشر منفذ الهجوم الذي يحمل الجنسية الأسترالية ويدعى بربنتوت تارانت ويبلغ من العمر 28 سنة، والذي كان يعمل مدربا في قاعة رياضية، بيانا تحدث فيه عن تخطيطه لتنفيذ الهجوم.

ويشرح في البيان الذي يتكون من 73 صفحة، الأسباب التي دفعته إلى القيام بهذا العمل الإرهابي، ولماذا اختار المسجدين في كرايست شيرش، وكيف خطط للعملية، كما يقدم معلومات شخصية عنه.

وأوضح أنه شاب أسترالي ينحدر من عائلة فقيرة، ولم يهتم في حياته بالدراسة، ولم يلتحق بالجامعة، لأنه لم يكن معجباً بأي تخصص.

وفيما يتعلق بسبب تنفيذه للهجوم، قال إنه يريد الثأر لكل الأوروبيين الذين قتلوا باعتداءات إرهابية في السابق، ولتخفيض عدد المهاجرين إلى البلدان الأوروبية، مشيرا إلى أن ما قام به “عمل انتقامي” من هجوم إرهابي في السويد في أبريل 2017 أودى بحياة فتاة صغيرة.

وأشار إلى أنه استلهم خطته من أندرس بيهرينغ بريفيك مرتكب هجمات أوسلو الإرهابية عام 2011، وأوضح أنه كان يعتزم في البداية استهداف مسجد في دنيدن، لكنه تحول إلى مسجدي بلدة كرايست تشيرش لأنهما يستقبلان أعدادا أكبر من المصلين. ونفى أن يكون منتميا لأي حزب سياسي، رغم تأثره بأفكار بعض الحركات القومية في البلاد.

وإلى جانب البيان الطويل، كتب بربنتوت تارانت عبارات عنصرية على سلاحه الرشاش الذي استعمله في الهجوم على المسجدين، حسب ما يظهر شريط الفيديو الذي بثه على الأنترنيت.

ومن بين العبارات التي كتبها “1683 فيينا” في إشارة إلى معركة فيينا التي وقعت في 12  شتنبر 1683، والتي شكلت بداية تراجع الدولة العثمانية وتوسعها في جنوب شرق أوروبا.

مقالات ذات صلة