عاجل و بالفيديو : استنفار أمني بتطوان بعد اندلاع حريق مهول بمصحة ومرضى يواجهون الموت وسط النيران


عاجل و بالفيديو : استنفار أمني بتطوان بعد اندلاع حريق مهول بمصحة ومرضى يواجهون الموت وسط النيران

عاش شارع “المنامة” في قلب مدينة تطوان، صباح اليوم الخميس، حالة من الاستنفار الكبير، بعد نشوب حريق هائل في واحدة من أشهر المصحات الخاصة في المدينة، ما حذا بالسلطات إلى التدخل ﻹجلاء عشرات المرضى، ونقلهم إلى مستشفى “سانية الرمل”.

و كشفت مصادر محلية، أن الحريق اندلع بشكل مفاجئ قبل أن يمتد إلى مجموعة من مرافق مصحة “الريف”، التي تعتبر من أشهر المؤسسات الاستشفائية الخاصة في مدينة تطوان، ما أثار استنفارا عارما وحالة من الرعب في أوساط عشرات المرضى الذين جرى إجلاءهم.

وتبعا لنفس المصدر، فإن رجال الإطفاء الذين تم إيفادهم من قبل مصالح الوقاية المدنية، وجدوا صعوبة كبيرة في السيطرة على الحريق الهائل الذي امتد بسرعة قياسية نحو العديد من مرافق المصحة.

و وصف ذات المصادر، الوضع في مصحة “الريف” بأنه كان في غاية الخطورة، بالنظر إلى وجود عشرات من المرضى كانوا رهن الخضوع لعمليات مراقبة أو عمليات جراحية، مما يجعل سلامتهم وحياتهم مهددة بشكل كبير.

وفي السياق نفسه ، اضطر أطباء المستشفى الجهوي سانية الرمل إلى قطع إضرابهم المبرمج اليوم الخميس (8 مارس)، بسبب هذا الحادث، لتقديم الإسعافات الضرورية للمصابين.
يذكر أن النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام تتجه نحو التصعيد في مواجهة ما تصفه باختلالات وتأزم المنظومة الصحية.
وكانت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام أعلنت في وقت سابق خوضها أربعة إضرابات، أيام 8 و20 مارس الجاري و4 و26 أبريل الموالي، مع تنظيم وقفات احتجاجية جهوية.

وبررت النقابة هذه الخطوة بما يعيشه القطاع الصحي من ندرة في الموارد البشرية وقلة التجهيزات البيو طبية ومشاكل أخرى عديدة، تنعكس سلبا على نوعية الخدمات المقدمة إلى المواطنين، المهنيين أيضا.
وحذرت النقابة من استقالة المئات من الأطر الطبية، هروبا من “الوضع الصحي الكارثي بالمستشفى العمـومي”.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons