بلاغ لشركة سنطرال دانون


بلاغ لشركة سنطرال دانون

بعد أكثر من شهر على حملة المقاطعة، خرجت شركة سنطرال دانون، ببلاغ جديد أصدرته اليوم، لتعلن أنها تتوقع تسجيل انخفاض في رقم معاملاتها وأرباحها، في النصف الأول من السنة الجارية 2018.

وذكرت الشركة، في ذات البلاغ، أنها تتوقع خسائر بـ”15 مليار سنتيم”، وتتوقع أن هذا الانخفاض سيؤثر كذلك على مستوى نشاطها السنوي ككل، مؤكدة أنه منذ بداية الحملة التي استهدفت منتجاتها منذ 20 أبريل الماضي، سجلت تراجعا في أنشطتها انعكس على رقم المعاملات الموحد بـ 50  في المائة.

وتتوقع الشركة، أن تسجل انخفاضا في مبيعاتها بحوالي 20 بالمائة في النصف الأول من العام 2018، وتراجعا قيمته 150 مليون درهم (15 مليار سنتيم)، مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية، حيث سجلت أرباحا قدرت بـ56 مليون درهم.

وأكدت الشركة، في ذات المصدر، أنه بسبب تأثير هذه الحملة، قررت في 29 ماي الماضي، تخفيض مشترياتها من الحليب من 120 ألف فلاح بكل مناطق المغرب، و وهو ما يشكل نسبة 30 بالمائة.

واشارت الشركة المذكورة، إلى أنها اضطرت وضع حد لعقود العمل المؤقتة ذات المدة القصيرة، مشددة على اتخاذها لجميع الإجراءات لضمان إرضاء المستهلك والقرارات اللازمة للتخفيف من آثار المقاطعة على مردوديتها.

مقالات ذات صلة