alternative text

عاجل : بعد “المصباح” و “الكتاب” الميزان يصرخ .. رجال سلطة يهددون المواطنين ويدعمون “البام”


عاجل : بعد “المصباح” و “الكتاب” الميزان يصرخ .. رجال سلطة يهددون المواطنين ويدعمون “البام”

كشفت مصادر حزبية أن حزب علال الفاسي انضم إلى صف العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية في اتهام مسؤولين ترابيين بدعم حزب الأصالة والمعاصرة في الانتخابات البرلمانية القادمة. فقد اتهم مفتش حزب الاستقلال بالحسيمة قيادا وباشوات ورؤساء دوائر بالانحياز إلى “حزب معين” في إشارة إلى حزب الأصالة والمعاصرة. 

وجاء في البيان الذي وقعه أحمد مضيان، المفتش الاقليمي لحزب الاستقلال بالحسيمة: “رغم الخطــاب الرسمـي الذي يشدد على أن تأخذ الدولة نفس المسافة من جميـع الأحزاب السياسيـة، وحرصـها على عدم التدخل في العملية السيــاسية بصفـة عـامـة وفي الانتخــابات التشريعيـة ل 7 أكتوبر 2016 بصفـــة خاصــة، إلا أنـه في كــل مرحـلة انتخابيـــة، وأمــام الإغراءات يتصــرف بعض القيــاد ورؤســاء الدوائــر كأنهـــم منخرطيــن أو أعضـاء فــي حزب معين، بل أكثر من ذلك يهددون الساكنة بالسلطة التي ينتمــون إليها وكــأن القانــون تقادم عليهــم”.
 وأضاف البيان: “هكــذا أقــدم بعض رجــال السلـطة على مسـاندة مرشـح أحـــد الأحزاب ضدا علـى الأحزاب الأخرى، في خرق سـافر للقوانيـن، متحدين بذلـك جميـــع المسؤولين من عامل ووالي ووزير الداخلية نفسـه. ويمكن ذكر،على سبيــل المثال لا الحصر، باشــا مديـنـة بني بوعيـاش الذي له اليــد في إفساد العمليــة الانتخــابيــة الجمــــاعية لسنـة 2015، ومـــا زال في نهــج سيـاسته المتجهـة نحو إفساد العملية الانتخــابية ل 7 أكتوبر 2016 بدعمــه العلنــي للحزب المعلوم، وكــذلك الأمر بالنسبة لقائـد قيادة إكاون، ورئيــس دائرة كتــامة،  وقائـد قيـادة إساكن الذيــن يوجهــون الســاكنـة للتصويـت على حـزب دون آخــر، بل وصلــت الجــرأة بقائــــد إساكن أن طــالـب علانية مـن أعضـــاء المجلس فـي إحدى دوراتـــه مؤخرا بالتصويـت لأحد الآحزاب، وهو ما يعتبر  قمة الاستهتار بالقانون بالمؤسسات”.

وطالب مفتش حزب الاستقلال وزيــر الداخليـــة بـ “فتح تحقيــق دقيــق فـي شـأن هؤلاء الذيـن يقوضــون مجهـودات الدولـة ويسيـئـــون إلى المؤسســات ويزرعـون الخوف و اليـأس فـي الشعب المغربي” .متسائلا: “من  الذي سيحمـي الدستور والقانون  والشعب المغربــي بأسره، مـن أمثــال هؤلاء الذيـن يسيئون للبلاد وللديمقراطية؟ وكيف سيتم القطع مع أساليــب الماضي التي لا تشــرف بلادنا داخليا وخارجيا ؟”.

يذكر أن عددا من الأحزاب بإقليم الحسيمة، كانت قد اتهمت باشا بني بوعياش بالتلاعب في اللوائح الانتخابية لصالح حزب الأصالة والمعاصرة، في الانتخابات الجماعية السابقة، دون أن تتخذ وزارة الداخلية أي قرار تأديبي بشأنه.

مقالات ذات صلة