alternative text

عاجل : المغرب الجزائر .. شهادة وفاة إكلينيكية للبوليساريو


عاجل : المغرب الجزائر .. شهادة وفاة إكلينيكية للبوليساريو

كشفت مصادر إعلامية أن الإشارة التي التقطتها إفريقيا بسرعة بعد الرسالة الملكية باعتزام المغرب للعودة إلى الاتحاد الافريقي، عبر تقديم 28 دولة إفريقية ملتمسا إلى رئيس الاتحاد لطرد البوليساريو منه، والعمل على عودة المغرب إلى دائرة الاتحاد الافريقي، وكذا دفء العلاقات التي تشهدها الرباط والجزائر مؤخرا عبر الرسالة الخطية، لتعميق التعاون الأمني، التي سلمها مبعوث المغرب الوزير المنتدب لدى الشؤون الخارجية والتعاون الذي كان مرفوقا بياسين المنصوري  المدير العام لمكتب الدراسات والمستندات، واللذين حظيا باستقبال رفيع من قبل الوزير الأول الجزائري عبدالمالك سلال القائم بأعمال رئيس الجمهورية الجزائرية عبدالعزيز بوتفليقة، كلها مؤشرات تسير في اتجاه الانهاء من ملف صحراء الذي عمر لأزيد من أربعة عقود.

وأضافت المصادر ذاتها أن المؤشر الأبرز الذي شكل الحلقة الأهم من هذا المسلسل، هو رفض المغرب منح التأشيرة لزعيم حركة انفصال القبايل الجزائرية، ما يؤشر بقوة وجود نوايا حسنة جادة لطي ملف الصحراء، وبداية صفحات جديدة من التعاون بين الجارين، الذي كتبت لهما الأقدار ألا تسير حلقة التنمية الإقليمية إلا بوضع اليد في اليد، وإعادة تحريك القطار المغاربي المتوقف منذ بداياته.

ويتوقع خبراء أن في عملية طرد البوليساريو من الاتحاد الافريقي ليعتبر عمليا شهادة وفاة إكلينيكية لهذا الكيان الوهمي، خاصة مع وفاة أحد رموزها عبدالعزيز المراكشي، فإذا كان العرس الإفريقي سيتوج قريبا بعودة أحد أبنائها الشرعيين المغرب، فإن عودة اتحاد المغرب العربي باتت في حكم الضرورة، وكل المؤشرات تشير إلى ذلك، فلم يعد بعد أمام الجزائر تقديم مزيد من الدعم للكيان الوهمي، مادامت قضية الانفصاليين، باتت أكثر خسارة، وزاد وضع الانفصاليين أكثر عزلة تعقيدا.

مقالات ذات صلة