عاجل .. الرميد يعلن استقالته من الحكومة

أفادت مصادر إعلامية أن مصطفى الرميد  وزير الدولة  المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، قدم  استقالته من حزب العدالة والتنمية.

وحسب المصادر نفسها فإن هذه الإستقالة جاءت على خلفية سببين، الأول الحالة الصحية التي يعيشها مصطفى الرميد، حيث خضع لعمليتن جراحيتن، والثاني، خلاف سياسي يجمعه برئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

وذكر نفس المصدر أن الرميد بات يشكو من تهميش واضح في حضور بعض اللقاءت التي تخص تدبير بعض الملفات، بالإضافة إلى شعوره أن الحزب يجب أن يجدد دماء قياداته. 

وفي وقت سابق كان الرميد قد قدم استقالته، لكنه تراجع عنها تلبية لطلب جلالة الملك، في الإستمرار بالعمل داخل الحكومة.