طنجة مارينا باي : تنظيم رال لليخوت بين جبل طارق وطنجة لجمع التبرعات


طنجة مارينا باي : تنظيم رال لليخوت بين جبل طارق وطنجة لجمع التبرعات

استقبل ميناء طنجة مارينا باي، أمس الجمعة، الواصلين الأوائل من “نسخة 2019 لرالي اليخوت بين جبل طارق والمغرب”، الذي ينظم بين جبل طارق وطنجة بهدف جمع التبرعات لفائدة منظمة الصليب الأحمر الدولي.

وقال محمد أوعناية، الرئيس المدير العام لشركة تدبير ميناء طنجة المدينة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنياء، إن ميناء طنجة مارينا باي يستضيف سباقا للقوارب بين أصحاب اليخوت القادمين من مارينا القديسة بجبل طارق، يندرج في إطار نشاط خيري لجمع التبرعات لفائدة منظمة الصليب الأحمر الدولي.

وأضاف أن هذا الحدث الذي تنظمه (إن دو ويند سيلينغ) بشراكة مع “طنجة مارينا باي أنترناسيونال” وفاعلين آخرين، يندرج أيضا في إطار الترويج لمارينا طنجة المخصص لاستقبال أصحاب اليخوت القادمين من الضفة الأوروبية للمتوسط.

وبالنسبة لأوعناية فإن هذا الرالي يشكل مناسبة مثالية لإطلاع المشاركين البالغ عددهم حوالي 50 شخصا على المؤهلات التي يتوفر عليها ميناء طنجة مارينا باي، وتمكينهم من اكتشاف مميزات مدينة طنجة.

من جهته، أوضح جون ألكنتارا، عن الجهة المنظمة، أن الرالي لا يهدف فقط إلى جمع التبرعات لفائدة منظمة الصليب الأحمر الدولي ، وإنما يروم أيضا اكتشاف البنيات التحتية لميناء طنجة مارينا باي والمؤهلات التي يتوفر عليها.

بدوره، اعتبر ستيفن هاريس، أحد المشاركين في السباق، أنه رغم وجود الرياح قرر الإبحار إلى غاية مدينة طنجة حتى يتمكن هو وأفراد أسرته من اكتشاف المدينة والتعرف على الثقافة المغربية.

أما غاريت بيركينز الذي وصل إلى ميناء طنجة مارينا باي على متن يخت “ليدي سينتيا” مصحوبا بزوجته هيثر، فأعرب عن سعادته بخوض هذه التجربة التي ستمكنه من زيارة مدينة طنجة لأول مرة، مشيرا إلى أن من أبرز مزايا الرالي أنه يتيح السفر عبر مجموعات، وهو ما يوفر راحة أكبر.

ويتضمن برنامج هذا الرالي، الذي يعرف مشاركة متسابقين من جنسيات مختلفة، لاسيما إسبانيا والبرتغال وبريطانيا، تنظيم العديد من الأنشطة التي تتيح للمشاركين اكتشاف مدينة طنجة والتعرف عليها أكثر.

مقالات ذات صلة