طنجة: لقاء تنسيقي بين المؤسسات العمومية وجمعيات المجتمع حول حماية النساء ضحايا العنف


طنجة: لقاء تنسيقي بين المؤسسات العمومية وجمعيات المجتمع حول حماية النساء ضحايا العنف

تنعقد بطنجة، يومي 10 و 11 فبراير الجاري، الأيام الدراسية حول آليات التنسيق والشراكة بين منظمات المجتمع المدني والمؤسسات العمومية العاملة في مجال حماية النساء ضحايا العنف.

وتندرج هذه الأيام الدراسية ضمن مشروع “تعزيز الإنصاف والمساواة بين المرأة والرجل ومكافحة العنف القائم على النوع الاجتماعي في مدينة طنجة”، والذي تنجزه مؤسسة “سيديال المغرب”، ضمن برنامج “مشاركة مواطنة” الممول من طرف الاتحاد الأوروبي تحت إشراف مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع بشراكة مع وزارة الدولة المكلفة بحقوق الانسان والعلاقات مع البرلمان، والمجلس الوطني لحقوق الانسان.

وتم بالمناسبة تقديم مقترح خطة عمل محلية للوقاية والتكفل بالنساء ضحايا العنف، وذلك في إطار الأيام الدراسية حول آليات التنسيق والشراكة والتعاون بين منظمات المجتمع المدني والمؤسسات العمومية العاملة في مجال حماية النساء ضحايا العنف.

من خلال 20 إجراء عمليا، تروم الخطة تحقيق 10 أهداف تتمثل أساسا في إعطاء البعد الجهوي لمناهضة العنف ضد النساء وإبراز أنظمة الاستماع والدعم والتوجيه المحلية، ومواكبة تنزيل وتفعيل الإصلاحات في مجال مناهضة العنف ضد النساء، وتوفير استجابة مناسبة لاحتياجات إيواء النساء ضحايا العنف.

كما تسعى الخطة إلى تسهيل الولوج إلى خدمات العدالة وتعزيز آليات المساعدة القضائية، وتحسين خدمات الرعاية لهذه الفئة من النساء، وتكييف الدعم نحو الادماج المهني للنساء ضحايا العنف، والعمل على تقديم خدمات الحماية والتكفل بالنساء المهاجرات والأجيرات ضحايا العنف الجنسي، والعمل على التحسيس بمخاطر العنف ضد المرأة وتصحيح صورتها في المجتمع.

نبذة عن الكاتب