طنجة : صوماجيك تشوه جمالية أحياء و شوارع المدينة (صور)

مع توالي الأيام تنكشف الإختلالات التي شابت تدبير قطاع مواقف السيارات بطنجة الذي تم تفويته لشركة “صوماجيك” من طرف المجلس الجماعي الذي يديره حزب العدالة والتنمية.

ومن تجليات الإرتباك والعشوائية اللذين يشوبان تدبير هذا القطاع من طرف الشركة المذكورة، إقدامها على تغيير لون الخطوط المخصصة لركن السيارات، الأمر الذي تسبب في تشويه جمالية المدينة ورونقها، حيث أصبحت شركة صوماجيك متمادية في احتكارها وبسط ذراعها على كل شيء في هذه المدينة (بقاليها غير السما مزال مخداتهاش)، التي تسهر فيها السلطات العمومية على مواصلة الإصلاح في إطار مشروع طنجة الكبرى، برعاية من جلالة الملك محمد السادس، ويلاحظ  بشكل سافر أنها وفية لتوجهها المتغطرس والأحادي الجانب.

يذكر أن المواطنون في طنجة، سواء الساكنة المحلية، أو الزائرين لعاصمة البوغاز، لدواعي سياحية ومهنية، يعيشون على وقع ابتزاز مراقبي شركة (صوماجيك)، من خلال وضع (الصابو) بعجلات عرباتهم، بدون إشعار مسبق، فيطلبون من المستهدفين مبلغ خمسون درهم، مقابل تحرير عرباتهم، الشيء الذي يجعل مصالحهم تتعطل، فيتأثرون ماديا ونفسيا.

بحيث تكاثرت الظاهرة بشكل مهول وسط مدينة طنجة في الفترة الأخيرة، فأصبح المواطنون يشعرون بالفزع والرعب، وخاصةً النساء.