alternative text

طنجة : تواصل أجواء الفرحة و الابتهاج بتدشين سلسلة من أسواق القرب


طنجة : تواصل أجواء الفرحة و الابتهاج بتدشين سلسلة من أسواق القرب

تتواصل أجواء الفرحة والابتهاج بتدشين سلسلة من أسواق القرب، لفائدة التجار، في كل مناطق طنجة ، بعد افتتاح سوق حي بنديبان المعروف بالمدينة ” سوق  حومة الوردة ” ،  و الذي يعد في الجوهر استكمالا  لمجموعة من المشاريع ذات البعد التنموي الذي تضمنها مشروع طنجة الكبرى .

هذا السوق بدوره عرف أجواء احتفالية تلقائية وصادقة من طرف التجار الذين أشرفت سلطات الولاية، على عملية تنقيلهم إلى السوق النموذجي الجديد، وإدماجهم في المجال التجاري المنظم والقانوني والمهيكل.

كما أن افتتاح هذا السوق، من شأنه القضاء على جملة من المشاكل القانونية والاجتماعية والبيئية، وسيمكن من استعادة الحي لهدوءه وسيمكن من التخلص من اختناق حركة السير والجولان.

واستفاد من السوق  الجديد لحي الوردة والذي يأتي أسبوع بعد هدم السوق العشوائي السابق، 315 مستفيدا  ممن استوفت فيهم الشروط القانونية المطلوبة ، حيث أن السوق الجديد هو ثمرة  الاستراتيجية المتبعة من قبل  السلطات المحلية لطنجة الهادفة  لتحسين الخدمات وتوسيع نشاط التجار   وإنعاشه من خلال إيوائهم داخل أسواق نموذجية  مؤطرة و تستجيب للشروط والمعايير التجارية المطلوبة.

وعبر العديد من سكان الحي في تصريحات لـ”المغرب 24″ عن امتنانهم لسطات الولاية على الدور الكبير الذي قام به الوالي محمد اليعقوبي حتى تم إخراج السوق الحالي في حلته الممتازة.

يذكر أن عملية افتتاح السوق تمت في أجواء هادئة ولم تطغى عليها ما عرف مؤخرا بإحتجاجات بسبب عدم الإستفادة.

 

مقالات ذات صلة