طنجة : العدس يكشر عن أنيابه قبيل شهر الصيام


طنجة : العدس يكشر عن أنيابه قبيل شهر الصيام

كشر العدس عن “أنيابه”، مع اقتراب رمضان، واستردت أثمنته المرتفعة “تمردها” على التصريحات الحكومية، الأخيرة، التي طمأنت الأسر المغربية بأن لا ارتفاع في أسعار المواد الغذائية.

وزار “المغرب 24”، اليوم السبت 20 ماي ، أسواقا في أحياء شعبية، وأخرى راقية في مدينة طنجة ، ووقفت على ارتفاع أثمنة العدس بمختلف أنواعه، إذ وصل إلى 35 درهما للكيلوغرام الواحد وما فوق، رغم أن اجتماعا لمسؤولين حكوميين ومؤسسات التموين والرقابة، قال، أخيرا، “إن وضعية تموين الأسواق تتميز هذه السنة بوفرة في المواد والمنتجات وبعرض وافر ومتنوع يستجيب لجميع متطلبات المواطنين”.

وتختلف أثمنة العدس حسب نوعيته، فالعدس المحلي وصل إلى 30 درهما للكيلوغرام الواحد، فيما المستورد حطم الأرقام القياسية انطلاقا من 35 درهما وما فوق.

وتنبأ بعض التجار باستمرار ارتفاع أسعار العدس ومختلف أنواع القطاني، خلال الأيام المقبلة، مع ارتفاع الطلب على العدس بشكل كبير جدا، سيما أنه أحد المكونات الرئيسية لوجبة “الحريرة”، مشيرين إلى وجود منافسة كبيرة من أنواع من العدس مهربة من سبتة المحتلة.

 

مقالات ذات صلة