طنجة : افتتاح سوق القرب «الزويتينة» وسط أجواء احتفالية عارمة


طنجة : افتتاح سوق القرب «الزويتينة» وسط أجواء احتفالية عارمة

في أجواء احتفالية عارمة ، افتتح زوال اليوم الأحد 3 فبراير الجاري سوق القرب الزويتينة ، بتراب الدائرة الحضرية الجيراري بني مكادة بمدينة طنجة، والذي يقع وسط تجمع سكني منظم يضم المئات من الإقامات السكنية.

واستفاد من هذا السوق النموذجي 544 شخصا ، وقد شهد حفل الافتتاح جمعية التجار وممثلين عن السلطة المحلية.

ويأتي افتتاح سوق القرب الزويتينة ضمن سلسلة من الأسواق التي تم افتتاحها هذه السنة بمدينة طنجة، وذلك بهدف القطع مع الأسواق العشوائية، وأيضا للقضاء على ظاهرة الفراشة، من خلال دمجهم داخل هذه الأسواق ، وتحسين الجودة والسلامة الصحية للمنتجات المعروضة للبيع٬ وتطوير البنية الاقتصادية والتجارية للمدينة ، فضلا عن تحسين ظروف اشتغال التجار٬ وضمان استقرار الباعة المتجولين٬ واجتثاث البنيات العشوائية٬ وتحرير الملك العمومي٬ والارتقاء بجاذبية المشهد الحضري العام.

كما سيساهم هذا المشروع٬ ذو الوقع الاجتماعي القوي٬ في تعزيز الظروف السوسيو­ اقتصادية لآلاف السكان٬ وكذا إضفاء الدينامية على النشاط الاقتصادي على مستوى مدينة طنجة التي تعيش على إيقاع الأوراش الكبرى التي أطلقها جلالة الملك٬ تجسيدا لسياسة القرب التي ما فتئ ينتهجها جلالته منذ اعتلائه عرش أسلافه المنعمين من أجل رفاهية عموم المواطنين.

إلى ذلك، فقد أكد التجار والباعة المشاركون في العملية ممن استفادوا من خدمات هذا الفضاء السوسيو اقتصادي بامتياز في حديثهم لـ “المغرب 24 “، نجاح العملية التي أشرفت عليها ولاية الجهة بتعليمات مباشرة من الوالي محمد اليعقوبي، منوهين في ذات الوقت ، بالصرامة والحزم والشفافية التي مرت بها وميزت جميع مراحل تدبيرها من البداية إلى النهاية، وظروفها الجيدة العامة، وذلك رغم محاولة البعض زرع الخوف، وإثارة الشكوك فينفوس المستفيدين حول ظروفها قبل انطلاقها في محاولة يائسة منهمللتشويش عليها وإفشالها. 

مقالات ذات صلة