آخر الأخبار

طنجة : إدانة واسعة تنهال على دعوة النزول إلى البحر احتجاجا على قرار إغلاق الشواطئ


طنجة : إدانة واسعة تنهال على دعوة النزول إلى البحر احتجاجا على قرار إغلاق الشواطئ

تنديد واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي على تدوينة تدعو ساكنة طنجة إلى النزول إلى البحر يوم الأحد 9 غشت أمام ماكدونالد مشيا على الأقدام ، وذلك احتجاجا على الأوضاع التي تعيشها المدينة ، على حد تعبير صاحب التدوينة ، الشيء الذي سيحوّل عاصمة البوغاز ، إلى بؤرة سوداء للوباء في قادم الأيام.

في هذا الصدد، قال أحد النشاء : “لعنة بحجم السماء على مستغلي الأزمات في كلِّ مكانٍ وزمان. ‏معركتنا ليست فقط ضد الوباء، بل أيضا ضد الجهل والغباء”، مضيفا : “مثل هؤلاء يستغلون أزمة الفيروس للمتاجرة بها”، بتعبيره.

وتابع قائلا: “ينتقدون قرارات إغلاق الشواطئ التي اتخذت لحماية المواطنين من كورونا، ويتمردون على قرارات السلطات المحلية و الصحية، حيث يحرضون على الدولة ويتوهمون مؤامرة ضدهم”، موردا أن “هذه الدعوة مثل الورم الخبيث في مجتمعاتنا، لا يردعه دين ولا أخلاق ولا مروءة ولا عقل في بث السموم وإثارة الفتن، يجب على الدولة أن تكون حذرة وحازمة في هذا الأمر”.

إعلامي مغربي مقيم بباريس علق هو الآخر  على هذه الدعوة قائلا: “يُطرح أكثر من سؤال بشأنها، فهل هناك فعلا جهل مركب غير منظم أم تصفية حسابات ضيقة مع الدولة والشعب في هذه الظرفية الصعبة التي تجتازها بلدنا؟”، موردا أن “من قام بهذا الفعل الشنيع يدرك فعلا أن هذه الدعوة ستساهم في انتشار المزيد من ضحايا وباء كورونا بشكل مهول”.

وعلق ناشط آخر ، من أعطى الصلاحية لهذه الصفحة لتقرر عن ساكنة مدينة بأكملها وكيف وصلت لهذا الاجماع، هل أجرت إستفتاء رأي لكافة سكان المدينة مثلاً، رغم أني لست إبن المدينة ، مضيفا لنرتقي في وعينا قليلا ولا تكن لدينا عقلية القطيع.

مقالات ذات صلة