طبيب جزائري يوجه مدفعيته للنظام .. وباء كورونا عرى الكثير من النقائص

وجه الطبيب الجزائري، المعروف، بلقفي رضا، المختص في طب الأمراض الصدرية والتنفسية، اليوم الأربعاء، نقدا لاذعا لمسؤولي الجزائر، مؤكدا أن ” وباء كورونا عرى الكثير من النقائص، وذلك على ضوء الأزمة الصحية التي تواجهها البلاد بسبب تفشي وباء “كورونا” المستجد “كوفييد19″، وعجز مستشفيات البلاد على تحمل أعداد المرضى والمصابين.

وأوضح بلفقي في حوار لإذاعة سطيف الجهوية أن عدد الوفيات الكثيرة ليست لشراسة الفيروس ولكن لكثرة عدد المصابين، مشيرا إلى أنه بسبب ارتفاع عدد الاصابات بسلالة دلتا، شعرنا بأهمية الاوكسجين لانقاذ المرضى”.

وأكد بلفقي أن هناك استعمال مفرط للأكسجين بسبب الخوف، مضيفا أن هناك بعض المرضى بمجرد ارتفاع في درجة الحرارة والاسهال يلجأون الى استعمال هذه المادة”، مبرزا أن ” الوباء عرى الكثير من النقائص منها حاجة المستشفيات عبر الوطن الى مولدات الآوكسجين، مشيرا إلى حاجة الجزائر إلى مستشفيات بمواصفات دولية”.

وتعيش عدد من مستشفيات الجزائر أزمة حقيقية بسبب النقص الحاصل في الأكسجين؛ بشكل أصبح فيه الحصول على قارورة هذه المادة أمرا عسيرا للغاية، وسط تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد؛ و “ازدهار” التجارة الموازية في معدات التنفس الاصطناعي.

وفي وقت ينشغل فيه النظام العسكري الجزائري بتسخير إعلامه لمهاجمة المغرب، تمكن “سماسرة الأزمات” من فرض قواعدهم في ظل الأزمة الصحية الراهنة، ما زاد من معاناة المصابين وعائلاتهم.

وعرف سعر بيع قارورات الأوكسجين ارتفاعا صاروخيا بطريقة مطردة، حتى تعدى قدرة كثيرين، وهو ما أثار استياء جزائريين على شبكات التواصل الإجتماعي.