ضربة أمريكية جديدة لسوريا

أكد نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف، اليوم الجمعة، أن الضربات الجوية الأمريكية انتهكت السيادة السورية ومن شأنها أن تساهم في تأزيم الوضع والتأثير على سير العملية السياسية.

وقال غاتيلوف في مؤتمر صحافي “الضربة الأمريكية ضد العسكريين السوريين تنتهك سيادة سورية ولا تساعد على العملية السياسية”.

واعتبر أن “الإجراءات ضد الجيش السوري ليست عملية لمحاربة داعش والنصرة، وهو أمر غير مقبول تماما”.

وتوقع غاتيلوف أن تتوافق الهيئة العليا للتفاوض بعد وفد دمشق على اقتراحات ستافان دي ميستورا بخصوص المجموعات، بما في ذلك تلك الخاصة بالدستور.

وفي موضوع آخر، قال نائب وزير الخارجية الروسي إن الجولة السادسة من المفاوضات السورية – السورية في جنيف لم تكن بدون نتائج، فبالرغم من بعض الصعوبات واختلاف وجهات النظر في عدد من القضايا، كان هناك استعداد من الجانبين للمضي قدما”.