alternative text

صور زوجة ترامب التي قد تغير مسار الإنتخابات الأمريكية


صور زوجة ترامب التي قد تغير مسار الإنتخابات الأمريكية

صورة مثيرة للجدل للسيدة الأولى المحتملة للأمة الأميركية، وهي تجلس بجوار سيدة أخرى، يبدو أمراً عادياً، ولكن الصورة التي التقطت لزوجة المرشح الجمهوري دونالد ترامب قبل أن يتعرف عليها كانت وهي عارية وتحتضنها عارضة أزياء تضعً يدهاً تحت صدرها.
قبل 3 أعوام من أول مقابلة بين ميلانيا ترامب وزوجها دونالد ترامب، المرشح الرئاسي للحزب الجمهوري، ظهرت ميلانيا عارية في إحدى جلسات التصوير المثيرة مع إحدى الفتيات العارضات، وقد استطاعت صحيفة نيويورك بوست الحصول على تلك الصور الحصرية.

o-S-570 (2)
ووفقا لتقرير لنيويورك بوست تعود جلسة التصوير المثلية النسائية لعام 1995، واستغرقت يومين وجرت في مانهاتن في نيويورك، حينما كانت ميلانيا ناص، كما كان يطلق عليها وقتها، تبلغ من العمر 25 عاماً، وكانت تعمل عارضة أزياء، وتحمل اسم “ميلانيا كيه”.
وكان كثير من تلك الصور لصالح مجلة ماكس للرجال، وهي مجلة شهرية فرنسية توقفت عن العمل منذ عام 2006. والتقطت تلك الصور منذ أكثر من 20 عاماً، وبعضها لم يُنشر على الإطلاق، أو ربما حتى الآن.

o-S-570 (1)
وكانت أكثر تلك الصور إثارة تُظهر ميلانيا عارية ومستلقية على أحد المضاجع، بينما تحتضنها من الخلف العارضة الإسكندنافية إيما إيريكسون، التي ظهرت عارية هي الأخرى، وتضع يدها أسفل صدر ميلانيا الذي ظهر عارياً تماماً.
وقال مصور الأزياء الفرنسي الذي التقط تلك الصور، يارل إل دوباسفيل، “كنت دائماً أحب النساء وهنّ معاً، لأنني قابلت كثيراً من النساء اللائي يرغبن في الاستمتاع بالحفلات الجنسية الثلاثية”.

o-S-570

وقال دونالد ترامب رداً على سؤاله عن تلك الصور “كانت من أنجح عارضات الأزياء، وقد ظهرت في عديد من الصور، بما في ذلك الصور التي ظهرت على أغلفة المجلات وكذلك التي ظهرت في كثير من المجلات المعروفة. وقد التُقطت تلك الصورة لإحدى المجلات الأوروبية قبل أن ألتقي في ملانيا. وتعتبر مثل تلك الصور شائعة ومواكبة للموضة في أوروبا”.

“وكالات”

مقالات ذات صلة