alternative text

صفقة مشبوهة تضع جماعة طنجة في مرمى المساءلة


صفقة مشبوهة تضع جماعة طنجة في مرمى المساءلة

تؤكد مصادر مطلعة أن مسؤول رفيع بالمجلس الجماعي لطنجة، يمرر منذ سنوات صفقة أشـغــال الـتـهـيـئـة و إعـــادة الـتــهـيئـة تجــهـيـز و صـيـانــة الـطـرق، الأرصـفـــة و الـمـدارات، لإحدى الشركات دون اللجوء إلى المساطر القانونية،أي دون الإعلان عن طلب عروض ومنح الفرصة لأكبر عدد ممكن من الشركات للتنافس حول هذه الصفقة. 
وتفيد المصادر المذكورة أن صاحب الشركة التي تفوز كل سنة بهذه الغنيمة له علاقات متميزة مع هذا المسؤول ، وهو ما أثار غضب بعض المستشارين الذين رفضوا هذه العملية من الأصل.
وتجدر الإشارة إلى أن المسؤول المذكور ، اعتاد على مثل هذه الطريقة في تفويت الصفقات ، إذ أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها تمرير صفقة من هذا النوع ، وفي هذا الإطار يتساءل المتتبعون للشأن العام المحلي ، عن السر في عدم احتكام المجلس الجماعي الدي يرأسه البيجيدي إلى الإعلان عن طلب عروض حتى تمر العملية في شفافية واضحة.
فما هو رأي السلطات الوصية في هذه النازلة ؟ و هل بإمكانها إجراء بحث دقيق ومفصل في هذه الصفقة ؟ إنها أسئلة تنتظر الجواب الفعلي من طرف هذه الجهات المكلفة بالمراقبة.
 

مقالات ذات صلة