صادم : قائد يوقف أشغال تزويد ساكنة قروية بالماء الصالح للشرب في عز جائحة كورونا (وثيقة)


صادم : قائد يوقف أشغال تزويد ساكنة قروية بالماء الصالح للشرب في عز جائحة كورونا (وثيقة)

أصبحت أزمة العطش، تهدد يوماً بعد يوم مجموعة من المناطق بالمغرب ، وخاصة بإقليم الجديدة ، والتي تعاني من ندرة كبيرة للماء بالعالم القروي ، وذلك بعد تسجيل انخفاض حاد في حقينة السدود المزودة للجهة ، جراء توالي سنوات الجفاف والاستغلال المفرط لهاته الثروة المائية الحيوية.
وفي السياق ذاته، يشتكي مواطنون بعدة دواوير بإقليم الجديدة ينتمون لجماعة هشتوكة ومنهم دوار أولاد الحاج من نذرة الماء ، واقصاءهم من البرنامج المندمج لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب، وأكدو بعض سكان هذه الدواوير لـ“المغرب 24” أنهم يقطعون يوميا عدة كيلومترات على متن العربات المجرورة والدواب، بحثاً عن الماء من آبار تعاني بدورها من ندرة الماء، بسبب استنزاف الفرشة المائية بهاته المناطق وتزايد الطلب على هذه المادة الحيوية ، والتي تزامنت مع ارتفاع كبير في درجة الحرارة، مما يشكل تهديداً لحياة المواطنات والمواطنين، خاصة وأن عددا منهم يعيشون وضعية مأساوية ترغمهم على الانتظار ساعات طويلة، وأحياناً عدة أيام للحصول على كميات محدودة من الماء، لا تكفيهم لتلبية حاجياتهم الأساسية، وفق تعبيرهم.
ومع إتفاق ساكنة دور اولد الحاج و فاعلة جمعوية ومحسنة إبنة المنطقة تم أخيرا تحقيق حلم الساكنة وتزويد الدوار بالماء والمشروع في مراحله الأخيرة لكن ما الذي حدث ،و لأول مرة في تاريخ المغرب يقف قائد بمنطقة اثنين شتوكة ضد مشروع تزويد ساكنة العالم القروي بالماء الصالح للشرب ويعطي تعليماته بإيقاف ربط دوار اولد الحاج بالماء مما جعل الساكنة التي تعاني منذ سنوات متفاجئة من أسباب توقيف هذا المشروع الخيري الذي سيحد من معاناة المواطنين والمواطنات في ما يخص قلة وندرة الماء الصالح للشرب بالمنطقة المذكورة.
كيف يعقل أن رجال السلطة المحلية في جميع ربوع المملكة يقدمون كل الدعم والمساندة لمثل هاته المشاريع ، لكن هذا القائد داخل هذه الجماعة كان له رأي آخر عوض أن يساعد الساكنة من أجل حل مشكل الماء داخل الإقليم يسعى لحرمان أزيد من 180 عائلة قروية من الاستفاذة من الماء الصالح للشرب ، الأمر الذي أثار غضب واستياء كبيرا وسط الساكنة .
وللاشارة وحسب المعطيات التي توصل لها (المغرب 24 ) مشروع تزويد ساكنة تم بمساهمة بعض الساكنة ومساهمة الناشطة الجمعوية السيدة ملكية هشمي الغيورة على منطقتها لما رأته من معانات الساكنة من نذرة المياه وبعد المسافة .
ساكنة المنطقة والفعاليات الحقوقية والمجتمع المدني تطالب السيد وزير الداخلية بإعطاء تعليماته لعامل صاحب الجلالة على عاملة الجديدة قصد فتح تحقيق مع قائد منطقة إثنين إشتوكة الذي وقف مشروعا خيريا يهدف بالأساس إلى المنفعة العامة بالعالم القروي .

مقالات ذات صلة