شيخ من علماء موريتانيا يتخلى عن جنسيته و يبايع الملك محمد السادس


شيخ من علماء موريتانيا يتخلى عن جنسيته و يبايع الملك محمد السادس

تخلى الشيخ الحسن ولد المختار ولد الإمام الجنكي، عن جنسيته الموريتانية، وأعلن بيعته للملك محمد السادس، وذلك فور انتهاء ولاية الرئيس الموريتاني الحالي، محمد ولد عبد العزيز، وتكون هذه أول بيعة موريتانية لملك المغرب منذ استقلال موريتانيا سنة 1969.

وقال الشيخ الجنكي في رسالة نشرها موقع “السبق الإخباري” الموريتاني: “أتقدم بأداء البيعة الإسلامية لأمير المؤمنين، حفيد علماء الأمراء المعظمين للعلم والعلماء، الملك محمد السادس”، ملفتا إلى أن هذه الخطوة جاءت كرد فعل منه على “أشكال وأنواع، وصنوف شتى من الظلم الممنهج، مورست عليه من طرف وزير التوجيه الإسلامي الحالي، أحمد ولد أهل داود”.

وأشار الشيخ الجنكي الذي يعمل أيضا مقدم برامج دينية على قناة “المحظرة”، إلى أنه يعلم أهل قبيلته، بإقدامه على أمر غير متوقع أملاه عليه ضياع الحقوق والكرامة، بالتعامل مع بعض الوزارات في البلاد، مؤكدا أنه “استهدف شخصيا من طرف لوبي وزير التوجيه الإسلامي، ومُنع من أبسط حقوقه، وهي الراتب لفترة زادت عن 4 سنوات عجاف”.

وكشف المصدر الإعلامي ذاته، الذي نشر خبر بيعة الشيخ الموريتاني لملك المغرب، إنه توصل “بوثائق تبيِّنُ حجم الظلم الواضح، الذي مورس عليه ليكشف للرأي العام حجم الفساد المستشري في قطاع التوجيه الإسلامي، وقناة المحظرة التابعة لإذاعة موريتانيا”.

مقالات ذات صلة