شنقريحة يدعم البوليساريو ويصدر العداء للمغرب من روسيا

يواصل من جديد شنقريحة رئيس أركان الجيش الجزائري التأكيد على أطروحته المعادية للمغرب ووحدته الترابية، في تصريحات تظهر كم الغل والعداء غير المبرر تجاة المملكة المغربية. 

وفي هذا السياق قال شنقريحة بخصوص الصحراء المغربية إنها ” آخر مستعمرات إفريقيا التي يطمح شعبها إلى تقرير مصيره”.

وقدم الشنقريحة معطيات ومعلومات فضفاضة ورواية مشروخة حيث وصف الصراع على الصحراء المغربية بأنه احتلال، واعتبر المسؤول العسكري الجزائري أن “الانسداد المسجل في تسوية هذا النزاع بناء على قرارات الأمم المتحدة، وتماطل بعض أعضاء مجلس الأمن الدولي في تعيين ممثل خاص للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، ساهم في عودة القتال بين البوليساريو والمغرب”.

في حين تتهرب الجزائر من مسؤوليتها في حلحلة هذا النزاع الإقليمي المفتعل، اعتبر شنقريحة أن “هذا الوضع المقلق المتسم بمخاطر التصعيد العسكري والتدخلات الخارجية من شأنه تأجيج الوضع في المنطقة بأكملها، مما يستدعي من المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته من خلال التقيد بالقانون الدولي في تسوية هذه الأزمة”.

هذه التصريحات  جاءت خلال كلمة له في اليوم الثاني من زيارته إلى العاصمة الروسية موسكو على رأس وفد عسكري، للمشاركة في فعاليات الندوة التاسعة للأمن الدولي التي نظمتها روسيا يومي 23 و24 يونيو، في موسكو.