شكراً على حفاوة الترحيب .. وزير خارجية إسرائيل يصل إلى المغرب

وصل وزير خارجية إسرائيل يائير لابيد إلى الرباط في زيارة رسمية هي الأولى من نوعها إلى المغرب، منذ استئناف علاقات البلدين بوساطة أميركية أواخر العام الماضي.

وقال لابيد في تغريدة على تويتر بعيد وصول الطائرة التي أقلته إلى مطار الرباط سلا، “أنا فخور بتمثيل بلادي في هذه الزيارة التاريخية وسنستعيد السلام بين الدولتين والشعبين”.

وتقدم لابيد بالشكر لجلالة  الملك محمد السادس على “جرأته ورؤيته”، مضيفا “سنعمل على خلق تعاون اقتصادي وسياحي وثقافي يعبّر عن العلاقة التاريخية العميقة مع المغرب”.

ويضم الوفد المرافق لوزير الخارجية الإسرائيلي كلا من وزير الرفاه الاجتماعي مئير كوهين ورئيس لجنة الخارجية والأمن البرلمانية رام بن براك، وفق ما قالت الإذاعة الإسرائيلية “كان” بالعربية.

ويجري لابيد في الرباط مباحثات مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، على أن يفتتح رسميا ممثلية دبلوماسية لبلاده في الرباط على غرار التوقيع على ثلاث اتفاقيات للتعاون الثنائي، وفق ما أفاد مصدر من وزارة الخارجية المغربية.

وسبق وأن استضافت الرباط مطلع يوليوز مشاورات بين مسؤولين في خارجيتي البلدين، حول تطوير العلاقات الثنائية في المجالات الاقتصادية والثقافية.

وانطلقت رحلات تجارية مباشرة بين البلدين ابتداء من الخامس والعشرين من يوليوز، بعدما ظل السياح الإسرائيليون ومعظمهم من أصول مغربية يزورون المغرب عبر رحلات جوية غير مباشرة.