شركة مغربية تجهز مستشفيات بكوت ديفوار بتكلفة تناهز 100 مليون دولار


شركة مغربية تجهز مستشفيات بكوت ديفوار بتكلفة تناهز 100 مليون دولار

وقعت الشركة المغربية “أجانتيس” المتخصصة في توزيع الأجهزة الطبية ، والشبه طبية ،ومعدات الإسعاف و غرف العمليات الجراحية  في أبيدجان ، مذكرة تفاهم مع دولة كوت ديفوار لبناء وتجهيز مستشفيات عمومية.

ويهم هذا الاتفاق ، الذي تقدر تكلفته الاجمالية ب 59 مليار فرنك إفريقي (حوالي 100 مليون دولار أمريكي) ،على الخصوص بناء وتجهيز مركزين استشفائيين إقليميين من المستوى 2 في مدينتي أبيسو ( 120 كلم جنوب شرق أبيدجان) وأدزوبي (105 كلم شمال أبيدجان).

كما يشمل الاتفاق ،بناء خمسة أقطاب للتميز في المراكز الصحية الواقعة في مدن أبينغورو (التصوير الطبي) وداوكرو وسيغيلا (قسم المستعجلات) وتومودي (علاج الصدمات) وبونا حيث سيتم إنشاء نواة تحتوي على مختبر ، وغرفة عمليات ، وقسم للمستعجلات ، وقسم خاصة بطب النساء والأطفال.

وتستغرق أشغال البناء، التي من المقرر إطلاقها قريبا مدة 16 شهرا.

وسبق للشركة المغربية »أجانتيس » أن قامت ببناء أول مركز طبي للعلاج بالإشعة والأورام في كوت ديفوار والذي فتح أبوابه للعموم رسميا في عام 2017 .

وفي كلمة بهذه المناسبة ، قال الرئيس المدير العام عادل مسفيوي إن هذه الاتفاقية ، تأكيد على « تجديد » الثقة في الشركة ، إن لم يكن « اعتراف » بالخبرة والمهنية التي طورها المشغل المغربي في إنجاز مثل هذه الأعمال.

وأكد السيد مسفيوي التزام الشركة المغربية بتنفيذ الأشغال ذات النطاق الاجتماعي العالي والتي تكون مسؤولة عنها « وفقا لقواعد الفن وفي الوقت المطلوب » خاصة أن المؤسسات الاستشفائية المعنية تندرج في إطار البرنامج الاجتماعي للحكومة.

من جهة أخرى أبرز أن الاتفاقية الموقعة مع الدولة الإيفوارية ،مثال جديد على التعاون جنوب،جنوب ، الذي أكد عليه جلالة الملك محمد السادس والرئيس الحسن واتارا.

من جانبه ، أكد وزير الصحة والنظافة العمومية الإيفواري أويل يوجين أكا ، أن الاتفاقية التي تم توقيعها جاءت في الوقت المناسب لتعزيز النظام الصحي الإيفواري بحلول 2020 ، بعد الجهود المبذولة لتحسين الخدمات الصحية منذ نهاية أزمة ما بعد الانتخابات.

وفي معرض تأكيده على أهمية البروتوكول الذي تم توقيعه مع « أجانتيس » ، رحب المسؤول الإيفواري بهذا الاتفاق « الأول » نظرا لحجم الالتزام المالي والجانب التقني وآجال التنفيذ المتفق عليها.
من جهته أبرز سفير المغرب في أبيدجان السيد عبد المالك كتاني ، أن التوقيع على هذه الاتفاقية يكرس من جديد متانة وتميز العلاقات التي تجمع البلدين مضيفا أن الأمر يتعلق باتفاق « مهم جدا  » يؤكد التزام الدولة الإيفوارية بتطوير النظام الصحي.

وأضاف الدبلوماسي المغربي ، أنه تم اختيار شركة (أجانتيس ) لخبرتها وجديتها التي تم تأكيدها بعد الانتهاء من إنجاز المركز الوطني الحسن واتارا لعلاج الأورام والعلاج بالإشعة ،واليوم يعد علامة جديدة على الثقة التي تمنحها الدولة الإيفوارية للمشغل المغربي.
وقال « يسعدنا أن نرى خبراتنا الوطنية ، التقنية والمالية ، معترف بها من قبل بلد شقيق وصديق ».

وتابع السيد كتاني ، إن المغرب وكوت ديفوار تحدوهما إرادة مشتركة في المضي قدما نحو تحقيق الأهداف التنموية كما أرادها قائدا البلدين،صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس الحسن واتارة.

وقع الاتفاقية الرئيس المدير العام لشركة أجانسي ، ووزيرا الاقتصاد والمالية والصحة والنظافة العمومية الإيفواريان بالإضافة إلى كاتب الدولة الإيفواري المكلف بالميزانية ومحفظة الدولة.

مقالات ذات صلة