سياسي فرنسي: الاتحاد الأوروبي مطالب بالحفاظ على شراكة طويلة الأمد مع المغرب

أكد لوران غارسيا، النائب بالجمعية الوطنية الفرنسية عن مقاطعة مورث-إي-موزيل، أن الاتحاد الأوروبي مطالب بالحفاظ على شراكته متعددة الأبعاد وطويلة الأمد مع المغرب وإثرائها.

وفي أعقاب لقاء جمعه، اليوم الأربعاء، مع القنصل العام للمغرب بستراسبورغ، السيد إدريس القيسي، أكد النائب الفرنسي أن المغرب يعد شريكا تاريخيا للاتحاد الأوروبي المدعو إلى تعزيز هذه الشراكة، الحفاظ عليها وإثرائها.

كما دعا السيد غارسيا إلى تجاوز الأزمة الثنائية بين المغرب وإسبانيا، من خلال الحوار البناء والقنوات الدبلوماسية، بما يخدم مصلحة البلدين الجارين.

وقال، في تصريح له، « والدي مهاجر إسباني ولدي الكثير من الأصدقاء المغاربة. يتعين العمل من أجل تسوية هذه الأزمة الدبلوماسية، بما يخدم مصلحتنا جميعا ».

وفي ما يتعلق بقضية الهجرة، أكد النائب الفرنسي أن الاتحاد الأوروبي مطالب بالاضطلاع بدوره كاملا لمناقشة الدول التي تواجه هجرة مكثفة على جانبي ضفتي الحوض المتوسطي.