سمك أبو سيف يشعل نار الخلاف بين الصيادين المغاربة والإسبان


سمك أبو سيف يشعل نار الخلاف بين الصيادين المغاربة والإسبان

اشتكى مالكو سفن الصيد الإسبان من نظراءهم المغاربة بسبب استعمالهم شباك صيد غير قانونية لاصطياد سمك أبو سيف (L’espadon) قبالة سواحل ألميريا في الضفة الأوربية.

ووفق موقع « صوت ألميريا » فإن شباك الصيد المسخرة من قبل الصيادين المغاربة مخالفة للقوانين المعمول بها من قبل دول الاتحاد الأوربي، بما يستوجب تدخلا فوريا من أجل ضمان احترام هذه المقتضيات بما يضمن للصيادين الإسبان تطوير أنشطتهم ويحول دون تضررها بسبب الصيد الجائر، كما جاء في رسالة وجهها « خوسي ماريا غالار »، نائب رئيس الفيدرالية الاندلسية لجمعيات الصيد في الميريا إلى « أليسيا فيلوريز » كاتبة الدولة الغسبانية المكلفة بالصيد البحري.

ويرى مالكو سفن الصيد الإسبان أن حالات صيد نظرائهم المغاربة بشباك غير قانونية ليست معزولة وأنهم يدأبون على ذلك بما يهدد استدامة هذا النشاط في البحر الأبيض المتوسط، على أن الـ »كوطا » المسموح بها لصيد سمك أبو سيف محددة في 10500 طنا، غير أن السلطات الإسبانية لم تتخذ بعد أي إجراءات لتسوية هذا الوضع، كما أورد موقع « La Voz de Almeria« .

مقالات ذات صلة