alternative text

سلاح طائرات غزة الورقية يهزم التكنولوجيا الإسرائيلية المتطورة


سلاح طائرات غزة الورقية يهزم التكنولوجيا الإسرائيلية المتطورة

ذكرت صحيفة معاريف الإسرائلية، في تقرير أعدّته أمس الأحد، عمّا يحصل في المستوطنات المحيطة بغلاف قطاع غزة، أنّ نحو 5 آلاف دونم من المحاصيل الزراعية أُحرقت بفعل الطائرات الورقية.

وأضافت الصحيفة عبر موقعها الإلكتروني، أن ظاهرة “الطائرات الورقية” جعلت سكان المستوطنات القريبة من السياج الحدودي مع غزة مستيقظين طوال الوقت، خاصة خلال الأسبوعين الماضيين.

وأوضحت أن الطائرات الورقية التي تُصنع من النايلون ويُحمّلها الفلسطينيون بزجاجة مليئة بالقماش (قماش منقوع في بنزين)، أحدثت أضرارًا اقتصادية جسيمة في المحاصيل الزراعية، خاصة أن العشرات منها تُطلق يوميًا.

وأشارت إلى أن تلك الطائرات وفي غضون دقائق معدودة من إطلاقها، تسقط قرب المناطق الحدودية، واستطاعت أن تحرق حقول القمح التي تقع في الكيلومترات الأولى من السياج.

ووفقًا للتقديرات، فإن الفلسطينيين استطاعوا إحراق 5 آلاف دونم من الغابات والمحاصيل الزراعية من خلال تلك الطائرات، وأن مستوطنة “بئيري” وحدها أُحرق فيها من 600 إلى 800 دونم من محاصيل الشعير.

وأدخل الشبان الفلسطينيين منذ انطلاق مسيرة العودة “الطائرات المشتعلة” كأداة جديدة في المواجهة، ما أسفر عنه إحراق مساحات شاسعة من أحراش المستوطنين في محيط قطاع غزة.

ومنذ الـ 30 من شهر مارس الماضي، يتجمهر فلسطينيون عند 5 نقاط قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة، ضمن مسيرات العودة، فيما تستهدفهم قوات الاحتلال بالرصاص الحي وقنابل الغاز، رغم سلمية المسيرات.

مقالات ذات صلة