سانشيز يجيب .. هل تم إقالة وزيرة الخارجية الإسبانية بسبب الأزمة مع المغرب ؟

قال رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز في لقاء تلفزيوني  “إن المغرب شريك استراتيجي ذو أولوية لإسبانيا، “كما تعد مدريد المستثمر الأجنبي الأول في المغرب، وبالتالي فهو جار صديق”.

وفيما يخص إقالة أرانشا غونزاليس لايا، التي كان لها دور أساسي في قضية بن بطوش، والتي عملت على استقباله بجواز سفر جزائري مزور، قدمت لرئيس الحكومة أسئلة بهذا الشأن، وما إن كانت إقالتها على خلفية الأزمة مع المغرب، أجاب سانشيز قائلا “إن الوزيرة السابقة أرانشا غونزاليس لايا، أرادت دائمًا إقامة أفضل العلاقات مع بلد صديق مثل المغرب، الذي يعتبر شريكًا ذا أولوية لإسبانيا.

وفور تنصيب وزير الخارجية الجديد خوسي مانويل ألباريس خرج  بتصريحات يصف فيها المغرب بـ “الصديق العظيم” لإسبانيا.

وبدأت الأزمة الدبلوماسية الأخيرة بين المغرب وإسبانيا على خلفية استقبال زعيم البوليساريو على التراب الإسباني، ابن بطوش، بهوية مزيفة.

وتتجه إسبانيا في محاولة منها لحل الأزمة مع المغرب إلى الولايات المتحدة الأميركية على أمل أن تساهم في حل الخلاف الدبلوماسي مع الرباط، حيث سبق أن أجرت وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة، أرانشا غونزاليس لايا، اتصالا هاتفيا مع نظيرها الأميركي، أنتوني بلينكن، بهذا الشأن.