alternative text

سابقة : لاماب تتمرد على وزارة الإتصال


سابقة : لاماب تتمرد على وزارة الإتصال

أقدم خليل الإدريسي الهاشمي، المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، على التمرد على وزارة الاتصال، وذلك بعد بالامتناع عن نشر بلاغ لوزير الثقافة والاتصال، خصوصا أن هذا الأخير رد فيه عن منشور مدير “لاماب” وطعونه بخصوص الاستحقاقات المقبلة الخاصة بانتخاب أعضاء المجلس الوطني للصحافة.
وجاء في البلاغ المذكور
: “حرصا من وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الاتصال)، على التنزيل السليم للمقتضيات القانونية المتعلقة بإحداث المجلس الوطني للصحافة، كهيئة تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي، ومواكبة من الوزارة لعملية انتخاب أعضاء هذا المجلس، طبقا للقانون..”، مضيفا ووعيا منها بضرورة القيام بواجباتها وفق ما تؤكده مقتضيات هذا القانون، تود الوزارة أن تؤكد أن مهمتها في هذا الشأن، تؤطرها مبادئ ومرتكزات..”

وأضاف البلاغ أن الأمر يتعلق بـ”التقيد بالحياد التام لمختلف مصالحها مركزيا وجهويا، والإلتزام بالنزاهة والأمانة، خلال مواكبتها لكل مراحل هذا الاستحقاق التأسيسي، والحرص على أن يعكس الإرادة الحرة لمهنيي قطاع الصحافة، في اختيار ممثليهم في المجلس الوطني للصحافة، الذي خول له القانون رقم 13-90 صلاحيات مهمة، في إطار التنظيم الذاتي لمهنة الصحافة في المملكة”.

وأيضا، يضيف البلاغ، “التجند التام للمصالح المختصة بإدارتها المركزية ومديرياتها الجهوية، لتوفير كل المتطلبات اللوجستيكية الضرورية والمناسبة، حتى تمر عملية الاقتراع في أجواء مناسبة وميسرة، ومحكمة التنظيم.”

وبنفس المناسبة، يضيف البلاغ، “تدعو الوزارة كل المنابر الصحفية التي تواكب مراحل هذا الاستحقاق المهني، أن تحافظ على صدقية الخبر، وأن تتقيد بأخلاقيات المهنة، وبالسهر على ضمان وحماية حق المواطن، في إعلام صادق ومسؤول ومهني، مع تجنب الانسياق نحو الإثارة أو نشر معطيات غير صحيحة، من شأنها إقحام مصالح الوزارة في أمور أو سجالات، يتعين أن تظل بعيدة عنها”. .

وتجدر الإشارة إلى أن المحكمة الإدارية، وجهت صفعة قوية لخليل الهاشمي الإدريسي، المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، برفضها للطعون التي تقدم بها صحافيون من الوكالة، ضد انتخابات المجلس الوطني للصحافة.

مقالات ذات صلة