سابقة .. فريق طبي مغربي ينجح في استئصال ورم يزن أزيد من 14 كلغ من بطن امراة


سابقة .. فريق طبي مغربي ينجح في استئصال ورم يزن أزيد من 14 كلغ من بطن امراة

المغرب 24 : محمد بودويرة    

تمكن فريق طبي وتمريضي متخصص في جراحة أمراض النساء والولادة بالمركز الاستشفائي الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية، الإثنين المنصرم، من إستئصال ورم ضخم من بطن امرأة، بلغ وزنه حوالي 14 كيلوغراما و800 غرام،.

وقد استغرقت العملية الجراحية، ساعات متواصلة من العمل، حسب المديرية الجهوية للصحة بدرعة تافيلالت، التي أشارت إلى أن المريضة التي تبلغ حوالي 56 سنة كانت تعاني من إنتفاخ في البطن والحوض، مما أضحى يؤثر على حياتها.

وقالت المديرية في بلاغ لها، إن العملية الجراحية التي كانت معقدة كللت بالنجاح ووقف وراءها طاقم طبي وتمريضي تترأسه الدكتورة فدوى الولجة، طبيبة اختصاصية في أمراض النساء والولادة، بمساعدة ثلاثة ممرضين، هم مصطفى الغيوان، وسعيد كبرو، ونزهة الحيداوي، فيما أشرف عبد الحق ديوان على عملية التخدير والإنعاش.

وحسب ذات المصدر فإن المريضة توجد حاليا بالمستشفى إلى حين استكمال الفحوصات الطبية اللازمة، وفي انتظار نتائج التشريح الدقيق للورم الذي تم استئصاله.

وأوضحت المديرية أن العملية الجراحية التي أجراها الفريق الطبي لمستشفى الرشيدية، كانت صعبة ومعقدة، دون الحاجة إلى توجيه المريضة إلى مركز استشفائي جامعي كما جرت العادة.

وأكد المصدر ذاته، أن هذا الإنجاز جاء بفضل تضافر جهود كافة الأطر والمتدخلين على مستوى المديرية الإقليمية لوزارة الصحة، وبالتنسيق مع إدارة المركز الاستشفائي الإقليمي للمدينة ذاتها.

مقالات ذات صلة