alternative text

زيان يشتكي التعذيب الذي يتعرض له بوعشرين إلى محكمة النقض


زيان يشتكي التعذيب الذي يتعرض له بوعشرين إلى محكمة النقض

المغرب 24 : محمد بودويرة     

أكد النقيب محمد زيان، أمس الأربعاء، أنه تقدم بشكاية إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، بشأن التعذيب الذي تعرض له الصحافي توفيق بوعشرين، مؤسس يومية “أخبار اليوم” وموقع “اليوم 24” منذ اعتقاله.

زيان الذي كان يتحدث في ندوة صحفية عقدها مساء أمس الأربعاء قال إن “الصحافي توفيق بوعشرين يتعرض منذ إيداعه بسجن عين برجة بتاريخ 26 فبراير 2018 لمعاملة مهينة وقاسية ولا إنسانية تهدف أثناء محاكمته التأثير على إدراكه، وتعمل على تغيير سلوكه أثناء مثوله أمام هيئة الحكم في قضيته، وذلك بهدف الحصول على اعترافات قضائية تدينه بجرائم لم يرتكبها”.

وأضاف المتحدث أن بوعشرين طلب الإنسحاب من جلسات المحكمة إلى حين بدأ النيابة العامة في تقديم إفاداتها، لكن طلبه قوبل بالرفض، موضحا أن قرار موكله  جاء بعد أن تعمد أحد محامو الطرف الآخر في الدعوى التهجم عليه بعبارات حاطة بالكرامة.

وكانت محكمة الدار البيضاء قد اضطرت يوم الأربعاء إلى إحضار بوعشرين عبر القوة العمومية، بعد أن رفض الحضور إلى جلسة أمس، في القضية التي يتابع فيها بتهم الاتجار بالبشر والاغتصاب والتحرش الجنسي.

وأبدى بوعشرين رفضه حضور مرافعات محامي المشتكيات، وبأن يتم السماح له بحضور مرافعات محاميه ومرافعة النيابة العامة، وذلك درءاً للأوصاف المسيئة التي تعرض لها في جلسات سابقة من طرف بعض محامي الطرف المدني.

وفي الوقت الذي اعتبر فيه محامو المشتكيات أن رفض بوعشرين الحضور إنما هو مؤشر على عجزه عن مواجهة أفعاله أمام المحكمة، أكد دفاع الصحافي المعتقل أن هذا الأخير من حقه الامتناع عن حضور الجلسات وفق القانون.

مقالات ذات صلة