زيادة سريعة بإصابات كورونا تدفع مدارس بالداخلة إلى إعادة الإغلاق


زيادة سريعة بإصابات كورونا تدفع مدارس بالداخلة إلى إعادة الإغلاق

علم “المغرب 24” من مصادر محلية، أنه بعد اكتشاف حالات الإصابة بفيروس كورونا في مؤسسات تعليمية بالجهة تم اتخاذ قرار إغلاق هذه المؤسسات لمدة 48 ساعة.

وأوضحت ذات المصادر، أنه بعد ظهور حالات الإصابة بفيروس كورونا في يوم واحد وكخطوة احترازية لتطويق الوباء تم إغلاق يومي الجمعة وأمس السبت أربعة مدارس ابتدائية، مع إخضاع التلاميذ المخالطين والأطر التعليمية والإدارية للكشوفات المخبرية لفيروس كورونا . 

وتابعت المصادر ذاتها، أنه ستستأنف الدراسة بشكل عاد يوم غد الاثنين، وسيتم اتباع برتوكول وزارة الصحة بالمدارس المعنية وذلك بعد أن أظهرت النتائج أن الوضع لا يدعو للقلق.

والجدير بالذكر، أن مدينة الداخلة سجلت بحر هذا الأسبوع بؤرة لسلالة المتحورة لفيروس كورونا المستجد، الذي تم إكتشافه في وقت سابق بدولة بريطانيا، وتم التأكد من إصابة 40 شخصا.

وأفادت المديرة الجهوية للصحة بالداخلة – وادي الذهب سليمة صعصع، في تصريح للصحافة، أن ”الحالة الصحية لجميع الحالات المكتشفة مستقرة ولا تدعو للقلق، حيث توجد قيد العزل الصحي، ويتم التعامل معها ومع مخالطيها وفقا للبروتوكول الصحي الجاري به العمل في بلادنا”.

وأضافت، أنه تم “اعتماد مجموعة من الإجراءات والتدابير على مستوى جهة الداخلة – وادي الذهب للكشف المبكر وحصر أية حالات للسلالة المتحورة، كما تم تحيين تدابير التكفل بالحالات تماشيا مع الوضع الوبائي الوطني والعالمي”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صلة