زوجة رجل أمن بطنجة تتورّط في عملية تهديد بالاختطاف والمطالبة بفدية


زوجة رجل أمن بطنجة تتورّط في عملية تهديد بالاختطاف والمطالبة بفدية

في واقعة خطيرة بمدينة طنجة، علم “المغرب 24” من مصدر موثوق، أن شخصا يقطن بمنطقة جزناية بالمدينة قد تعرض للتهديد من طرف مجهول، يخبره بضرورة تسليم فدية مالية قدرها 200 ألف درهم، أو سيتم اختطاف أبنائه الثلاث.

المصدر ذاته، أوضح أن الشخص قد تلقى على مدار ثلاثة أيام مجموعة من المكالمات والرسائل النصية القائمة على التهديد والوعيد، إلى أن فاجأته رسالة شديدة اللهجة أمس الخميس، تمهله مدة سويعات قليلة من أجل إحضار المبلغ المذكور، أو توديع أبنائه، حيث تملك المعني بالأمر الخوف وعمل على جمع المبلغ، غير أن صديقا له نصحه بالذهاب إلى الدرك الملكي من أجل إخبارهم بالأمر.

وأضاف المصدر ذاته، أنه فور علم الدرك الملكي بالواقعة، تم العمل على بناء عملية تحت إشراف من القائد الجهوي للدرك، تقضي بتقديم حقيبة فارغة مع تتبع المعني بالأمر حتى القبض على الشخص المجهول.

في خضم الإعداد لهاته العملية، يورد المصدر، تلقى الشخص رسالة من المجهول، مفادها ألاّ يأتي هو أو زوجته لإحضار المال، وإنما خادمة البيت، محددا مكان تسليم المال الذي هو مسجد محمد الخامس بمنطقة إيبيريا بالمدينة، وهو ما تم بالفعل، حيث دخلت الخادمة المسجد وفي يدها الحقيبة، قصدتها سيدة ترتدي النقاب سلمتها الخادمة الحقيبة التي من المفترض أن تكون مملوءة بالمبلغ الذي حدده المجهول.

إلى ذلك، يضيف المصدر عينه، أنه فور خروج السيدة المنقبة من المسجد، تلقفتها عناصر الدرك الملكي ملقية القبض عليها، حيث اقتادتها إلى المركز الترابي للدرك الملكي، وبعد البحث والتقصي، تبين إلى حدود الساعة أنها زوجة رجل أمن ولها ثلاثة أبناء كذلك، فيما لا تزال الأبحاث الجارية من أجل الوصول إلى الأشخاص المتورطين في الواقعة.

مقالات ذات صلة