آخر الأخبار
alternative text

زلزال في صفوف رجال السلطة بسبب حصول أثرياء على بطاقة راميد


زلزال في صفوف رجال السلطة بسبب حصول أثرياء على بطاقة راميد

أشعل نظام المساعدة الطبية راميد، حرب التقارير، بعدما وجه عبد الوافي الفتيت وزير لداخلية، تعليماته للولاة والعمال ومسؤولي اقسام الشؤون الداخلية، بإعداد تقارير خاصة حول تدبير النظام المذكور.

وأفادت مصادر مطلعة ضرب تقارير أقسام الشؤون الداخلية في طرق معالجة ملفات طلبات الاستفادة من بطاقة “راميد”، موضحة أنها كشفت عن اختلالات في أبحاث أعوان السلطة حول تحديد الوضعية السوسيو-اقتصادية للمستفيدين، إذ تم رصد حصول “أثرياء” على البطاقة المذكورة واستغلالها في تلقي علاجات وخدمات طبية غير مستحقة، مشددة على وجود ثغرات في دراسة الملفات من خلال الاعتماد على تقارير المقدمين والشيوخ التي تبين أنها تضمنت معطيات غير دقيقة.

وحسب نفس  المصادر فوزارة  الداخلية تعتزم تحويل رجال سلطة إلى التحقيق بسبب اختلالات راميد بعدما حملت تقارير مصالح الشؤون الداخلية اتهامات لهم بالقفز على مساطر مراقبة وعدم الالتزام بتحيين معطيات خاصة بأصحاب ملفات طلبات الاستفادة مشددة على أن تحقيقات فتحت مع أعوان ورجال  السلطة في أفق احالتهم على  المجالس التأذيبية.

مقالات ذات صلة