رغم منع المسيرات .. مئات الطلبة يتظاهرون للمطالبة برحيل نظام العسكر بالجزائر

خرج مئات الطلبة اليوم الثلاثاء ومعهم أساتذة ومواطنون الثلاثاء للتظاهر وسط انتشار مكثف لقوات الشرطة ورغم منع المسيرات بسبب انتشار وباء كوفيد-19. 

وهذه المرة الثانية التي يخرج فيها الطلاب في مسيرة، منذ نحو عام من تعليق مظاهرات الحراك ضد النظام في مارس 2020.

وتوجه الطلاب من ساحة الشهداء نحو وسط العاصمة. ورغم محاولة الشرطة منعهم إلا أنهم تمكنوا من تجاوز الحصار بالمرور عبر الشوارع الضيقة لحي القصبة.

وعبر نائب رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان سعيد صالحي عن ترحيبه بخروج الطلاب وكتب في تغريدة “اليوم ابتكر الطلاب من خلال السير في الأزقة الضيقة لتجاوز الشرطة والقيام بمسيرة سلمية، لقد نجحوا. (…) كل الطرق تؤدي إلى الحراك”.

وردد المتظاهرون شعاراتهم المعتادة “جزائر حرة وديمقراطية” و”دولة مدنية وليس عسكرية”،وبقطيعة مع النظام السابق، ومع مخلفاته.كما اعتادوا على ذلك كل يوم ثلاثاء منذ بدء الحراك في 22 فبراير 2019.