رسالة إلى أسد الريف ناصر الزفزافي ! كن واقعيًا أيها البطل الصنديد و اطلب المستحيل

كن واقعيا أيها البطل واطلب المستحيل.

نعم الحسيمة محتاجة إلى مستشفى.
وإلى جامعة.
وإلى حدائق.
وإلى وشركات.
وإلى أرصفة.
وإلى بنيات تحتية.

ولا تكتف بذلك. ولا تدع المخزن يبنيها.

كن واقعيا أيها الصنديد واطلب المستحيل.

اطلب بنائين مستقلين. ومن الأفضل أن يكونوا أجانب. وغير عروبيين.

فـالعروبيون أسوأ من الاستعمار كما قلت بعظمة لسانك أيها الضرغام.

اطلب إسمنتا حرا. وغير مشكوك في أمره.

اطلب مهندسين من القبعات الزرق.

اطلب شركات ثورية.

وإذا أراد المخزن بناءها فارفص.

وإذا حقق كل مطالب الحراك فارفضها.

ولا تثق.

فسوف يخدعك المخزن.

ولا تصدق مشاريعه. ولا تصدق وعوده. بل اطلب المستحيل.

دائما.

دائما.

واجعل الحراك أبديا. وخالدا. ومطلبا مفتوحا إلى ما لا نهاية.

وإذا حقق كل ما تحتاجه الحسيمة.

لا تتوقف.

لأن المخزن بخطوته هذه يحاول أن يرشيك

ويشتريك.

وينومك.

فلا ترضخ. ولا تقنع.

وكل شيء يجب أن يتحقق في الحين. وحتى لو تحقق في الحين فقل لا.

وقل له الحسيمة محتاجة إلى صاروخ

وإلى منصة لإطلاقه

قل له الساكنة تريد غواصة. قل له ابن لنا فرقاطة.

قل له المسالك وعرة في الريف ونريد طائرات.

وطائرة لكل ريفي.

وطبعا سيذعن لك المخزن

لكن كن واقعيا واطلب المستحيل

لأن المخزن يسعى إلى إغراء أنصارك

ومنعهم من التظاهر والاحتجاج

وإذا جاءتك وزارة الداخلية بصاروخ

اطلب مركبة فضائية

واطلب نفطا

وآبارا للنفط

وافرض على المخزن أن يحفرها ويكرر النفط

وإذا صارت الحسيمة مثل دبي

قل نريد السويد

وإذا جاؤوك بالسويد

قل الجنة.

وإذا جاءتك الجنة

قل نحن لا نريد جنة ممنوحة

ونريد تشكيل لجنة شعبية مكونة من نشطاء الحراك ندخل بها إلى الجنة

ولا تستسلم

ولا تنخدع

وكن واقعيا

واطلب المستحيل

ونحن معك

يا أسد الريف.

حميد زيد : كود