ردود أفعال إيجابية حول الوضع الأمني بطنجة


ردود أفعال إيجابية حول الوضع الأمني بطنجة

قريبا ستعلن مدينة طنجة بدون مخدرات ومروجيها، هذا ما يتم ترويجه بين سكان عاصمة البوغاز، حيث خاضت ولاية الأمن حملات أشرف عليها والي الأمن بنفسه ليلا ونهارا وجهارا، من أجل تطهير المدينة من سموم المخدرات ومروجيها.
مصادر عليمة تؤكد انزعاج بعض من المسؤولين الأمنيين بالمدينة من تعامل والي الأمن الصارم مع مجموعة من المذكرات الصادرة عن النيابة العامة ، في حق مجموعة من الأشخاص المبحوث عنهم منذ سنوات طوال لتورطهم في الإتجار بالمخدرات سواء على الصعيد المحلي أو الدولي.
وقد استجابت بعض الجمعيات الناشطة في المجال الحقوقي والبيئي والخيري، فضلا عن بعض رجال الإعلام والصحافة إلى الحملات التي أطلقها والي أمن طنجة محمد أوعلا أوحتيت، بهدف المضي قدما في طريق الحفاظ على أمن واستقرار عروس الشمال التي كانت تعرف في وقت سابق فوضى وعشوائية خصوصا بالدوائر الأمنية التي عمر فيها عمداء الشرطة سنين عجاف دون أي إنجاز يذكر
هذا الأمر اعتبره البعض جد إيجابي حيث تقلصت في الآونة الأخيرة ظاهرة السرقة والإتجار في الممنوعات بشكل ملفت وفادح، مقارنة بما كانت عليه الأوضاع سابقا.
 

هذا و تمكنت عناصر الدائرة الثانية التابعة لولاية أمن طنجة، مساء أمس، من توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالحيازة والاتجار في المخدرات.

وذكر مصدر أمني، أن المعنيان بالأمر أحدهما يلقب (الوجدي) جرى ايقافهما وضبطهما بحي إسبانيول في حالة تلبس وحيازة 35 سيجارة مهربة محشوة بمخدر “الشيرا” كانا يعملان على ترويجها بالحي المذكور.

وفي عملية أمنية مماثلة، يضيف المصدر ذاته، تمكنت مصالح الأمن العمومي، بالقرب من مدارة “مرامار” من توقيف شخصين أحدهما قاصر وبحوزتهما 10 أقراص مخدرة من نوع  “إكستازي” وكمية من مخدر “الشير”ا مقطعة ومعدة للبيع.

هذا وقد تم وضع الراشدين تحت تدبير الحراسة النظرية، في حين تم الاحتفاظ بالقاصر تحت الملاحظة لفائدة البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons