رئيس حركة النهضة في تونس يهدد أوروبا بطوفان اللاجئين و الإرهاب

وجه رئيس حركة النهضة في تونس، راشد الغنوشي، تهديدا مبطنا للدول الأوروبية مفاده أنها ستواجه طوفانا هائلا من مئات آلاف المهاجرين إن لم تتدخل في تونس.

وقال الغنوشي في حديث لصحيفة”كورياري ديلا سيرا” الإيطالية، نشر الجمعة، إن مئات آلاف المهاجرين غير القانونيين إلى سيطرقون أبواب إيطاليا الجنوبية.

وتابع: “كلنا في مركب واحدة، نحن التونسيين والأوروبيين وتحديدا أنتم الإيطاليين. فإذا لم تعد الديمقراطية إلى تونس في أقرب وقت، فسريعا سننزلق إلى الهاوية”.

وأردف: “يمكن أن يتصاعد التهديد الإرهابي وعندها تسود حالة من عدم الاستقرار تجبر الناس على الرحيل. هناك أكثر من 500 ألف مهاجر محتمل سيتوجهون إلى السواحل الإيطالية في وقت سريع”.

وأضاف أنه: “سيقاوم بكل الوسائل السلمية والقانونية قرارات الرئيس قيس سعيد ،  منوها “سنناضل من أجل أن يعود البرلمان إلى قلب عملية صنع القرار في الدولة”.

وإجابة عن سؤال “هل ترى عنفا في الأفق”، قال راشد الغنوشي “أكيد، إذا استمر الانقلاب وقوات الأمن بدأت في ممارسات دكتاتورية، فسنبذل كل قوانا لتلافي ذلك”.

وأردف: “لا نستطيع ضمان أن لا يحدث ذلك، إلى حد أن حوض البحر الأبيض المتوسط سيكون بذلك في حالة استنفار. فرنسا وإيطاليا سيجدان أنفسهما في الخط الأول للدفاع عن أمنهما وأيضا للسيطرة على تدفق الهجرة”.