رئيس جماعة لوطا يتراجع عن قراره المُثير للجدل


رئيس جماعة لوطا يتراجع عن قراره المُثير للجدل

المغرب 24 : طنجة

في تدوينة له على الفيسسبوك، تراجع “مكي الحنودي” عن قراره الذي أطلقه في تدوينة سابقة، يعلن فيها عدم التزامه بحالة الطوارئ الصحية وتمتيع سكان جماعة لوطا بالتجول في ربوع التراب التابع لنفوذ جماعته.

وقال الحنودي: “القرارات الإدارية لها مساطرها وشكلياتها تخضع لها وجوبا ، أما مجرد تدوينة مضمونها في حقيقة الأمر هزلي ويهدف فقط الى نوع من التنفيس عن المجتمع في ظل ظروف اجتماعية ونفسية قاسية على الجميع بفعل جائحة كورونا وتداعياتها المختلفة”

وأضاف في نفس التدوينة أنه نادى منذ انتشار الجائحة ” بالالتزام بقرارات السلطات الإدارية العمومية والتقيد بجميع الإجراءات و التدابير المتخذة للحد من تفشي الوباء وتعاون الجميع قصد القضاء على الجائحة.

وأبرز رئيس جماعة لوطا أنه تم تجنيد كل الإمكانيات الجماعية المتاحة للسهر على التنسيق والتكامل مع السلطات المحلية، وقال ” ما زلنا كذلك لأننا نعي جيدا أن الوضع مازال تطبعه الخطورة واننا في منتصف الطريق أو دونه لتجاوز الأزمة وتداعياتها”.

أضاف نفس المتحدث “ليس قرارا معاكسا ولا تحريضا على خرق القانون ، كانت تدوينة هزلية لخلق بعض المرح تفاعل معها المغاربة بأشكال مختلفة ، لكن ضخمها الاعلام أكثر من حجمها .”

ودعا الحنودي ساكنة جماعة لوطا إلى التقيد التام بقرارات الحكومة والاجراءات المتخذة من طرف السلطات العمومية وطنيا وإقليميا تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صلة

close-link