رئيس جماعة في مواجهة “المغرب 24” .. حزب أخنوش لديه أزيد من 1000 موقع للردّ


رئيس جماعة في مواجهة “المغرب 24” .. حزب أخنوش لديه أزيد من 1000 موقع للردّ

على خلفية نشر موقع “المغرب 24” لخبر إقدام رئيس مجلس جماعة اريغ نتاهلة بإقليم تافراوت، الذي ينتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، على تقديم رخص من أجل البناء على أراضي في ملك الغير دون علمهم، تلقينا اتصالا هاتفيا من رئيس الجماعة المذكورة يطعن في صحة ما نشر بلُغة الوعيد والتهديد الذي لا يقبله أحد.

ومما جاء على لسان المتحدث، أن حزب الأحرار لديه 1000 موقع إخباري وزيادة يستطيع من خلالهم الرد على الحقائق التي نشرناها في خبر نُشر أمس الأحد، والتي تتعلق بقيامه بإعطاء رخصة إلى شخص من أجل البناء على أرض تقع بداور ايمور فيسلي تافراوت، هي في ملكية ورثة، وليست في ملكه الخاص، وذلك دون استشارة من يملكون الأرض بشكل قانوني، وفق وثائق ومعطيات توصل بها الموقع.

“تهديد” رئيس المجلس الجماعي المذكور غير المسؤول، من شخص يفترض فيه التحلي بالمسؤولية ولباقة الحديث، نرد عليه بأننا لا نخاف التهديدات كيفما كان نوعها، ومهمتنا تقتضي بإخبار الرأي العام بما يقع ويجري في قالب تطبعه المصداقية والتحقق قبل النشر.

ورسالتنا، إذ تزعم أن ما نشرناه من حقائق بناء على وثائق ومعطيات صحيحة، ليس بصحيح فلك أن تقدم بيانا في الموضوع لتدلي بدلوك في الموضوع بالدلائل والبراهين، وليس بمجرد كلام، وما علينا إن تم إثبات ذلك أن نكفل حقك في الرد.

من جهة أخرى، ردا على قولك بأن للحزب الذي تنتمي إليه لديه ألف منبر للرد، فإننا نشدد على أنه لا دخلنا لنا في الموضوع، وإن كنا نتساءل أي هاته المنابر التي يملكها حزبك لنكشفها للرأي العام.

ختاما، تهديداتك لا توقنا، ونشدد على أننا سنكون لسان وصوت المواطن المغلوب على أمره من قبل مسؤولين؛ منهم الذين يستعلمون سلطتهم ونفوذهم لقضاء مآربهم، ومنهم من استبدلوا شعار العزة والمعقول بالفساد وغيره، أما عن المسؤولين الأحرار من زُمرتهم أشخاص ينتمون إلى حزبك ونعرفهم حق المعرفة والذين يضعون انشغالات المواطن من صلب اهتماماتهم فنقول لهم ألف تحية.

مقالات ذات صلة