رئيس المكتب الإسرائيلي يغادر الرباط دون تحديد وجهته

أعلن رئيس المكتب الإسرائيلي في الرباط، ديفيد غوفرين، عن عودته إلى إسرائيل، في قرار ربط بتطورات الأحداث التي تشهدها الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال الديبلوماسي الإسرائيلي، على حسابه في تويتر، “اضطررت للسفر إلى اسرائيل لأطمإن على الحالة الصحية لوالدي الذي يرقد بالمستشفى.. وسوف ارجع للمغرب بعد عيد نزول التوراة ان شاء الله”.

وكانت مصادر محلية، أشارت أن رئيس المكتب الإسرائيلي في الرباط، ديفيد غوفرين، غادر إلى تل أبيب دون تحديد موعد لعودته إلى المغرب.

وأضافت أنه غادر إلى إسرائيل رفقة حارسين شخصيين عبر الخطوط “الإماراتية”، المتوجهة إلى مطار دبي الدولي، الثلاثاء الماضي، قبل أن يستقل رحلة أخرى متجهة إلى تل أبيب في اليوم نفسه.

وكان غوفرين نظم إفطارا رمضانيا على شرف وزيرة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي المغربية، نادية فتاح العلوي، وهو الإفطار الذي حضرته العديد من الوجوه السياسية والبرلمانية والدبلوماسية، مثل رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف مهدي قطبي، والسياسية عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية رقية الدرهم.

يشار إلى أن دافييد غوفرين حل بالرباط، أواخر يناير المنصرم، من أجل البدء في القيام بمهام الديبلوماسية الإسرائيلية في المغرب، انطلاقا من مكتب الاتصال الإسرائيلي الذي أعيد فتحه بعد 20 عاما من الإغلاق.