رئيس الحكومة السوداني يطالب المواطنين بالدفاع عن ثورتهم

قال مكتب رئيس الوزراء السوداني في تصريح لقناة”سكاي نيوز عربية”، إنه تم وضع رئيس الحكومة عبد الله حمدوك تحت الإقامة الجبرية.

وفي بيان صدر لاحقا، طالب رئيس مجلس السيادة الانتقالي، عبد الله حمدوك من السودانيين “التمسك بالسلمية واحتلال الشوارع للدفاع عن ثورتهم”.

وقالت وزارة الإعلام السودانية إن قوة من الجيش اقتادت حمدوك “إلى مكان مجهول، حيث وضعته قيد الإقامة الجبرية، وذلك بعد رفضه تأييد التحركات الأخيرة.

وكانت العاصمة السودانية الخرطوم  شهدت في ساعات الصباح الباكر انتشارا عسكريا كثيفا، بالتزامن مع حملة اعتقالات طالت شخصيات سياسية وزعامات حزبية سودانية.

واعتقلت قوة عسكرية عددا من الوزراء في حكومة حمدوك، من بينهم وزير الإعلام حمزة بلول ووزير الصناعة إبراهيم الشيخ ووزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر يوسف، بالإضافة إلى شخصيات سياسية وحزبية وأعضاء مدنيين في المجلس السيادي.

وأفادت أسرة المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء بأن قوة عسكرية اعتقلت المستشار فيصل محمد صالح بعد اقتحام منزله.