رئيسا مجلسي البرلمان الجزائري يدعوان بوتفليقة للترشح لولاية خامسة


رئيسا مجلسي البرلمان الجزائري يدعوان بوتفليقة للترشح لولاية خامسة

دعا البرلمان الجزائري، الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى الترشح لولاية خامسة، لتتسع بذلك دائرة المؤيدين لاستمراره في السلطة، وذلك قبل أقل من عام على موعد الانتخابات الرئاسية.

وقال رئيس مجلس الأمة (البرلمان)، عبد القادر بن صالح، يوم الإثنين، في الكلمة التي ألقاها خلال إشرافه على اختتام الدورة البرلمانية الربيعية، إنّ “المجلس بكل أعضائه يدعو لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة ومواصلة المسيرة”.

وبرر صالح دعمه لبقاء بوتفليقة (81 سنة) في منصبه، إلى صعوبة المرحلة القادمة، والتي قال إنها “تستدعي ذلك وتحتم استمرارية صانع الأمن”، مشددا على أن المناورات التي تحاك ضد الجزائر، “تستلزم ترتيب الأولويات السياسية للدولة في الاتجاه الذي يخدم المصلحة العليا للبلاد”.

من جهته، دعا السعيد بوحجة، رئيس “المجلس الشعبي الوطني” (الغرفة السفلى)، الرئيس بوتفليقة إلى مواصلة ما وصفها بـ”مسيرته الرائدة في قيادة الجزائر”.

كما هاجم بوحجة المعارضة متهما إياها بزرع “خطابات الشك واليأس، والتي قد تصل أحيانا إلى حد التحريض ضد مؤسسات الدولة ورموزها”.

واعتبر رئيس “المجلس الشعبي الوطني” أن “هذه الخطابات تعبر عن إفلاس سياسي”، وأنها “تلتقي، في الهدف، مع حملات مسمومة تطلقها جهات في الخارج”.

مقالات ذات صلة