دورية للدراجيين تضطر لاستخدام أسلحتها لتوقيف شخصين يشتبه تورطهما في عمليات سرقة بالبيضاء


دورية للدراجيين تضطر لاستخدام أسلحتها لتوقيف شخصين يشتبه تورطهما في عمليات سرقة بالبيضاء

اضطرت دورية للدراجيين بمنطقة أمن الحي الحسني بمدينة الدار البيضاء، اليوم الثلاثاء ، لاستخدام أسلحتها النارية لتوقيف شخصين يبلغان معا من العمر 21 سنة، وذلك للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية متورطة في اقتراف عمليات سرقة تحت التهديد بالعنف.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني ،في بلاغ لها، أن مصالح الأمن الوطني كانت قد توصلت بإشعار هاتفي حول قيام شخصين باقتراف عمليات سرقة تحت التهديد بواسطة سكين من الحجم الكبير، وهو ما استدعى تدخل دورية الدراجيين القريبة من عين المكان، حيث تم توقيف المشتبه فيه الأول وبحوزته أربعة هواتف محمولة وقطعة مجوهرات يشتبه في كونها من عائدات عمليات السرقة، بينما أبدى الشخص الثاني مقاومة عنيفة بواسطة السلاح الأبيض، محاولا تعريض عناصر الدورية الأمنية لخطر جدي.

وأمام هذا الخطر الوشيك ،يضيف المصدر، اضطر أحد الدراجيين لإطلاق رصاصتين تحذيريتين في الهواء لتفادي الاعتداء، لكن المشتبه فيه رفض الامتثال مما استدعى إطلاق ثلاث رصاصات تحذيرية أخرى بمحيط المشتبه فيه، كإجراء احترازي أخير، وهو الأمر الذي جعله يتخلى عن السلاح الأبيض وتحييد الخطر الصادر عنه.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما معا تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وأسباب ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

مقالات ذات صلة