دعوات لإنقاذ طفلة تعرضت للدغة أفعى بتنغير.. ومديرية الصحة بالجهة توضح!


دعوات لإنقاذ طفلة تعرضت للدغة أفعى بتنغير.. ومديرية الصحة بالجهة توضح!

على خلفية دعوات المطالبة لإنقاذ الطفلة خديجة البالغة من العمر 13 سنة، والتي تعرضت للدغة أفعى على مستوى قدمها بتنغير، خرجت المديرية الجهوية للصحة بجهة درعة-تافيلالت، اليوم الجمعة، تؤكد أن الطفلة قد استفادت من المصل المضاد لسم الأفعى، ومن عملية جراحية موضعية على مستوى الرجل، وقد استجابت حالتها بسرعة للوصفة الطبية.

في بلاغ لها حول الحالة الصحية للطفلة خديجة، قالت المديرية الجهوية، إنه “بعد تعرض الطفلة (ب.خ) البالغ عمرها 16 سنة للدغة أفعى، ولجت يوم الثلاثاء 24 شتنبر 2019 مصلحة الإنعاش والتخدير بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية، حيث تم الكشف عليها من طرف طبيب الإنعاش والتخدير والذي شخص حالتها بلدغة أفعى، وحينها ارتأى الطبيب استشفاءها بمصلحة الإنعاش، تحت إشراف طاقم طبي وتمريضي”.

وأوضحت أنه “استفادت الطفلة المصابة من المصل المضاد لسم الأفعى، كما استفادت من عملية جراحية موضعية على مستوى الرجل، وقد استجابت حالتها بسرعة للوصفة الطبية”.

وأضافت أنه “إثر ذلك تم نقلها من مصلحة الإنعاش والتخدير الى مصلحة الجراحة في حالة صحية جيدة، بغرض تتبع ومواصلة العلاجات الموضعية، ومن المنتظر أن تغادر المستشفى في الأيام القليلة المقبلة”.

ويشار إلى أنه قد تم تم نشر دعوة فيسبوكية للمطالبة بإنقاذ الطفلة خديجة كونها يتيمة الأبوين، وتقديم المساعدة إلى أهلها.

مقالات ذات صلة