دعم بقيمة 245 مليون أورو من البنك الإفريقي لإنارة قرى المغرب


دعم بقيمة 245 مليون أورو من البنك الإفريقي لإنارة قرى المغرب

وافق البنك الإفريقي للتنمية، أمس الأربعاء، على تمويل بقيمة 245 مليون أورو لفائدة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب لإنجاز برنامجه لتطوير شبكات نقل الكهرباء وكهربة العالم القروي.

محمد العزيزي، المدير العام للبنك الإفريقي للتنمية لمنطقة شمال إفريقيا، قال، في تعليق له بالمناسبة ، إن الأمر “يتعلق ببرنامج إستراتيجي بالنسبة للمغرب، وهي عملية ذات أولوية بالنسبة للبنك”، مضيفا أن تطوير شبكة نقل الكهرباء “سيمكن المغرب من الاستجابة للطلب على الطاقة، الذي يعرف نموا بمعدل 5 في المائة على مدى العقد الماضي، وهذه دينامية من شأنها أن تعزز مزيج طاقة أكثر خضرة”.

من جهتها، قالت ليلى فرح مقدم، مسؤولة البنك الإفريقي للتنمية بالمغرب، إن هذه العملية الجديدة “هي استجابة ملموسة تساهم في مكافحة آثار التغير المناخي، وأبعادها الشاملة لا تقل أهمية حيث إن أزيد من 16 ألف أسرة في 720 قرية سيتم ربطهم بشبكة الكهرباء، وستتحسن ظروف عيشهم “.

يذكر أن البرنامج، وفق البنك الإفريقي للتنمية، يسهم في زيادة سعة النقل للشبكة الوطنية للربط بالكهرباء، ويهدف إلى تحسين سلامة وفعالية إمدادات الطاقة الكهربائية وأيضا الأداء التقني الشامل لنظام الكهرباء الوطني، كما يشمل إدماج إنتاج الكهرباء الإضافي الذي سيتم تعميمه عن طريق إنتاج مصادر الطاقة الشمسية وطاقة الرياح التي يتم تطويرها ونقل هذه الطاقة النظيفة إلى جميع مناطق الاستهلاك.

وتماشيا مع الأولويات الإستراتيجية للبنك، يلبي البرنامج هدفين وهما “إضاءة إفريقيا” و”تحسين جودة حياة الساكنة”. كما أنه يتماشى مع أولويات الإستراتيجية الوطنية الجديدة للطاقة في المغرب، التي تهدف إلى بلوغ 42 في المائة من الطاقة الكهربائية من الطاقات المتجددة بحلول عام 2020، و52 في المائة على الأقل بحلول عام 2030.

مقالات ذات صلة