دراسة صادمة .. الفيتامينات لا تحمي من خطر الإصابة بكورونا

تداول العديد من الناس معلومات طبية عدة بشأن رفع مناعة الأجسام ضد عدوى فيروس كورونا، ومن تلك المعلومات تناول الفيتامينات لكن تلك المعلومات ليست دائماً صحيحة.

فقد أفادت دراسة جديدة أن فيتامين D لا يحسن مقاومة الأشخاص ضد الفيروس، ولا يساعد في حالة المصابين بالفعل، وفق موقع studyfinds.org.

كما، بيّنت أن الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من فيتامين “د” معرضون بنفس القدر للإصابة بفيروس كورونا.

وتم استخدام تقنية تسمى Mendelian Randomization في هذه الدراسة على عينة حجمها 1.3 مليون شخص من جميع أنحاء العالم لحساب العوامل الوراثية المختلفة.

من جانبه، قال المؤلف الرئيسي للدراسة الدكتور بتلر لابورت، إن الدراسة لا تدعم مكملات فيتامين “د” كتدبير رئيسي لتحسين الصحة العامة.

وأشار إلى أن الأهم من ذلك، هو لإعطاء الأولوية للاستثمار في طرق علاجية أو وقائية أخرى من خلال التجارب السريرية العشوائية لـمصابي كورونا.

يشار إلى أنه مع بدء الجائحة حذرت الأوساط العلمية من مخاطر ضعف جهاز المناعة، ما دفع الكثيرين لتناول “فيتامين د” الذي يعد العنصر الأساسي في تكوين جهاز المناعة، والمؤشر الرئيسي على ضعفه أو قوته.

وكانت منظمة الصحة العالمية أكدت في تقرير سابق لها، أن التهافت على تناول الأدوية والمنتجات الصيدلية الغنية بهذا الفيتامين التي تعزز جهاز المناعة تحول إلى سوق عالمية تزيد قيمتها السنوية عن 1.3 مليار دولار، يرجح أن تصل إلى 1.9 مليار في عام 2025.