دراسة : الجرعة الثالثة من لقاح كورونا فعالة ضد أوميكرون

أعلنت شركتا فايزر وبيونتيك اليوم الأربعاء، أن جرعتين من اللقاح المضاد لكورونا، لن توفر أجساما مضادة كافية لمواجهة المتحور الجديد “أوميكرون”، مؤكدة فعالية الجرعة الثالثة.

جاء ذلك في أول إعلان رسمي من مصنعي اللقاحات حول الفعالية المحتملة لجرعاتهم ضد أوميكرون.

وذكر بيان لشركتي “بيونتيك” الألمانية و”فايزر” الأمريكية، أن نتائج الدراسة المخبرية أظهرت أن تعاطي جرعتين من اللقاح المنتج كانت أقل فعالية ضد المتحور “أوميكرون”.

وأوضح البيان أن الدراسة المخبرية كشفت أن الجرعة الثالثة من اللقاح قدمت أجساما مضادة للمتحور “أوميكرون”.

وأكد أن الشركتين لديهما القدرة على إنتاج لقاح مخصص للمتحور “أوميكرون” بحلول مارس 2022.

وقالت أحد مؤسسي شركة “فايزرـ بيونتيك” الأمريكية – الألمانية أوزلم تورجي، في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء إن “البيانات الأولية تشير إلى أن جرعة ثالثة من اللقاح يمكن أن توفر مستوى كافيا من الحماية من أي مرض وبأي شدة قد يسببه أوميكرون”.

وأشارت إلى أن “حملات التطعيم والجرعات المعززة واسعة النطاق حول العالم يمكن أن تساعد في حماية الناس في كل مكان بشكل أفضل، وبالتالي التغلب على تفشي الجائحة خلال الشتاء المقبل في نصف الكرة الشمالي”.

وسجلت المسؤولة الصحية أن “فايزرـ بيونتيك” تسعى لإنتاج لقاح مخصص لمتحور أوميكرون من فيروس كورونا بحلول مارس المقبل، بعد حصوله على الموافقة التنظيمية”.

وخلصت إلى أن “اللقاح المرتقب يساهم في إحداث مستوى عال من الحماية ضد كورونا الناجم عن أوميكرون، بالإضافة إلى حماية أطول مقارنة بالحقنة الحالية”.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية وصفت سلالة كورونا الجديدة بأنها “مثيرة للقلق”، وأطلقت عليها اسم “أوميكرون”، وهو حرف من الأبجدية الإغريقية.