خبير شيلي : النموذج التنموي يضع الأسس لبناء اقتصاد قوي قادر على خلق الثروة لجميع المغاربة

 أكد الخبير في مجال الاتصال ومدير وكالة الأنباء الشيلية “سكانر إنترناسيونال”، أندري غريمبلات، أن النموذج التنموي الجديد يهدف إلى خلق “مجتمع منفتح وقائم على العدالة الاجتماعية والإنصاف”.

وتم يوم الثلاثاء الماضي تقديم التقرير العام، الذي أعدته اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي هنأ بهذه المناسبة أعضاء اللجنة على العمل الذي تم إنجازه.

ويرى الخبير الشيلي أن هذا النموذج يضع الأسس لبناء “اقتصاد قوي وتنافسي قادر على خلق الثروة لجميع المغاربة على مدى السنوات الـ 15 القادمة”.

وأضاف أن هذا النموذج، الذي يضع المواطن المغربي في صلب جميع السياسات والاستراتيجيات التنموية، سيضاعف الناتج المحلي الإجمالي في غضون 15 عاما، مشيرا إلى أن هذا النمو هو الذي سيجعل من الممكن تمويل مشاريع التنمية.

وأوضح غريمبلات أن نسب النمو، التي يتوقعها النموذج التنموي الجديد، ستساهم في خلق وظائف لائقة ومنتجة وتحد بشكل كبير من التفاوتات الاجتماعية والنهوض بقطاع التعليم وتعميم الحماية اجتماعية.

وخلص إلى أن الهدف النهائي للنموذج التنموي الجديد هو خلق مجتمع قائم على العدالة الاجتماعية والإنصاف وإتاحة الفرص أمام الجميع، وتعزيز الولوج إلى التعليم والخدمات الصحية والرعاية الاجتماعية.