خبير سياسي : الموقف الإسباني الجديد يكشف فشل مدريد في تحقيق استراتيجيتها

اعتبر خبير في العلاقات الدولية، سلمان بونعمان، أن إعلان إسبانيا استعدادها النظر في أي حل يقترحه المغرب بخصوص الصحراء المغربية، انتصار لدبلوماسية الرباط، و”قد يسهم في تخفيف حدة التوتر”.

والأحد، ذكرت وسائل إعلام مغربية وإسبانية أن وزيرة الخارجية الإسبانية أرانشا غونزاليس لايا، أبدت استعداد بلادها النظر في أي حل يقترحه المغرب بخصوص الصحراء المغربية، وأن مدريد تتفهم أن الرباط حساسة للغاية بشأن هذه القضية.

وقال أستاذ العلاقات الدولية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله  بفاس، سلمان بونعمان، إن “الموقف الإسباني الجديد يكشف فشل مدريد في تحقيق استراتيجيتها في الدينامية الهادفة إلى حصار المغرب في أفق إضعافه، وأيضا انتصار الدبلوماسية المغربية”.

وأضاف عبد الله أن “دينامية المغرب الدبلوماسية الذكية والمتنوعة أرغمت إسبانيا على الرجوع إلى مربع التفاوض وفق الشروط الجديدة بحثا عن إرضاء الرباط”.

وأوضح أن “الموقف الجديد لإسبانيا يعتبر إيجابيا للغاية”.

ولفت الخبير المغربي إلى أن الموقف “قد يسهم في تخفيف حدة التوتر بين البلدين وإن كانت الرباط متشبثة بإظهار إسبانيا أفعال ملموسة لتصحيح الوضع”.

وتشهد العلاقة بين المغرب وإسبانيا أزمة، على خلفية استضافة مدريد لزعيم جبهة “البوليساريو” الافصالية إبراهيم غالي، آواخر أبريل الماضي، بـهوية مزيفة.